المرصد السوري لحقوق الانسان: قذائف صاروخية تستهدف أكبر قاعدة للتحالف في شرق سوريا

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، إن  “ميليشيات تابعة لإيران” استهدفت بـ3 قذائف صاروخية حقل العمر النفطي “أكبر قاعدة تابعة للتحالف” على الأراضي السورية، وذلك غداة إحباط هجوم مماثل على قاعدة أخرى في المنطقة.

واتهم المرصد مجموعات مقاتلة موالية لطهران بشنّ القذائف، بعد يومين من إحياء إيران وحلفائها الذكرى السنوية الثانية لاغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة أميركية قرب مطار بغداد.

وأفاد المرصد السوري عن إطلاق مجموعات موالية لطهران ثلاث قذائف صاروخية على حقل العمر في محافظة دير الزور (شرق)، سقطت إحداها في مربض للطائرات المروحية، محدثة أضراراً مادية فقط، فيما سقطت قذيفتان في موقع خال.

وكان المرصد السوري أشار، الثلاثاء، إلى أن “طائرات مسيّرة قصفت مواقع تتحصن بها ميليشيات موالية لإيران في محيط مزارع  “مزار عين علي” الواقعة على أطراف مدينة القورية ضمن بادية العشارة ببادية دير الزور الشرقية”.

وتزامن ذلك، وفق المرصد، “مع تحليق لطيران حربي تابع للتحالف الدولي في أجواء المنطقة، دون ورود معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة، ويعد هذا الاستهداف الأول من نوعه خلال العام الجديد 2022”.

 

 

 

المصدر: موقع فليبورد

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد