المرصد السوري لحقوق الانسان: قوات المعارضة تهاجم بلدتين شيعيتين مواليتين للنظام

23

اكد المرصد السوري لحقوق الانسان، الاحد، تعرض بلدتين شيعيتين مواليتين للحكومة في شمال غرب البلاد لهجوم من جانب مقاتلي المعارضة التي تحاصرهما منذ سنوات.

وذكر بيان للمرصد اليوم (10 حزيران 2010) ان “قوات المعارضة هاجمت خلال الليل بلدتي الفوعة وكفريا مما أدى إلى ضربات جوية انتقامية من قبل قوات النظام السوري، فيما قالت الامم المتحدة المتحدة إن البلدتين هما آخر المناطق السكنية المحاصرة في سوريا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، إن هجوم ليل السبت على الفوعة وكفريا هو الأعنف منذ ثلاث سنوات.

وقال المرصد، أن قوات النظام وجهت ضربات جوية مكثفة لعدد من القرى الواقعة تحت سيطرة المعارضة قرب الفوعة وكفريا من بينها بلدة بنش ومناطق أخرى في محافظة إدلب.

الجدير بالذكر ان القتال في محيط البلدتين بدأ في وقت مبكر يوم الجمعة بعد وقت قصير من ضربات جوية نفذتها طائرات حربية تابعة للحكومة السورية على قرية زردنا في شمال شرق إدلب أسفرت عن مقتل 51 على الأقل.
المصدر:nrttv