المرصد السوري لحقوق الانسان: للمرة الثانية.. تركيا تراوغ في إخراج مرتزقتها من ليبيا

ورغم انتهاء المهلة الأممية ( 90 يوما)  لإخرراج كافة المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، وفق اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 23 أكتوبر الماضي، إلا أن تركيا تراوغ في تنفيذ هذا البند من الاتفاق، ما يهدد العملية السياسية برمتها.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، يؤكد أن تركيا للمرة الثانية خلال 15 يوما تراوغ في إخراج مرتزقتها من البلاد، دون أسباب واضحة.

وقال المرصد، في بيان الثلاثاء، إن عملية إعادة دفعة من “مرتزقة” الفصائل السورية الموالية لأنقرة من ليبيا، والتي كان من المفترض أن تتم خلال الساعات الماضية، توقفت لأسباب مجهولة حتى اللحظة”.

ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن المرتزقة الذين تحضروا للعودة والبالغ عددهم نحو 140مسلحا، تم إبلاغهم بإيقاف عملية عودتهم دون إيضاح الأسباب.

وتابع أن “هذه الدفعة كان من المرتقب عودتها الشهر الماضي وتم إيقاف العملية حينها، لتكون هذه المرة الثانية خلال 15 يوما التي يتم فيها منعهم من العودة”.

وقال المرصد السوري إن ” تركيا لم تنفذ مطالب المجتمع الدولي وبنود الاتفاق الليبي -الليبي الذي ينص على انسحاب كامل القوات الأجنبية من الأراضي الليبية حتى الآن، وما يجري ما هو إلا عملية استبدال للمرتزقة وعمليات تبادلية بينهم فقط”.

وفي 23 يناير/كانون الثاني الماضي، انتهت مهلة حددتها لجنة (5+5) لتفكيك المليشيات وإخراج المرتزقة، تمهيدا لتنفيذ خارطة طريق، تنتهي بإجراء انتخابات أواخر 2021.

 

 

 

المصدر: العين الاخبارية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد