المرصد السوري لحقوق الانسان :مجهولون يستهدفون مقراً حكومياً في سوريا

18

قتل تسعة عناصر من القوات الأمنية التابعة للنظام الإثنين بايدي مجهولين هاجموا مديرية حكومية في محافظة درعا في جنوب سوريا في آخر فصل من الاعتداءات التي تشهدها المنطقة منذ استعادة دمشق السيطرة عليها، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس الإثنين، إن “مجهولين هاجموا مديرية ناحية المزيريب في ريف درعا الغربي، وخطفوا تسعة عناصر من القوات الأمنية فيها، قبل أن يقتلوهم رمياً بالرصاص ويرموا جثثهم في ميدان في البلدة”.

وأوضح عبد الرحمن أن “هجوم الإثنين، يُعد “نادراً” من حيث حصيلة القتلى المرتفعة”، مشيراً أيضاً، إلى أنّ “الهجمات ضد قوات النظام عادة ما تستهدف حواجز لها أو دوريات، وليس مديرية حكومية كما حصل اليوم”.

وكانت درعا، مهد الاحتجاجات ضد النظام ومنها انطلقت التظاهرات التي طالبت بإسقاط النظام في 2011 ، قبل اندلاع نزاع دام في البلاد لا يزال مستمرا، وهي المنطقة الوحيدة التي لم يخرج منها كل مقاتلي المعارضة بعد استعادة النظام السيطرة عليها في تموز/يوليو 2018.

 

 

المصدر:menafn