المرصد السوري لحقوق الانسان: مطار دمشق الدولي خارج الخدمة مجددًا جراء قصف إسرائيلي

58

خرج مطار دمشق الدولي عن الخدمة مجددًا الأحد جراء تعرضه لقصف إسرائيلي بعد ساعات من استئناف عمله، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد «شن الطيران الحربي الإسرائيلي بعد عصر اليوم الأحد غارة جديدة استهدفت مطار دمشق الدولي، حيث استهدفت مهابط المطار ما أدى لخروجه عن الخدمة مجددًا». وأشار المرصد إلى سماع دوي انفجار آخر من جهة مطار المزة في الجهة الأخرى من العاصمة، بحسب «فرانس برس».

وتوقفت جميع الرحلات من وإلى المطار الأكبر والرئيسي في البلاد منذ 22 أكتوبر جراء ضربات إسرائيلية طالت مدرجاته الرئيسية، وأخرجت ضربات متزامنة في اليوم ذاته مطار حلب الدولي من الخدمة، ما دفع وزارة النقل السورية إلى تحويل الرحلات كافة إلى مطار اللاذقية، الأصغر والأقل تجهيزًا.

استئناف عمل المطار بعد توقف أكثر من شهر
واستأنف المطار صباح الأحد عمله بعد توقف دام أكثر من شهر، جراء ضربات إسرائيلية أخرجته من الخدمة، وفق ما أفادت شركتان خاصتان لحجوزات السياحة والسفر في العاصمة السورية وكالة فرانس برس قبل أن يجري استهدافه مجددًا عصر الأحد.

ومنذ بدء النزاع العام 2011، شن الاحتلال الإسرائيلي مئات الضربات الجوية في سورية، طالت أهدافًا للجيش السوري وأخرى لمجموعات موالية لطهران، بينها حزب الله اللبناني.

وصعدت إسرائيل وتيرة استهدافها للأراضي السورية منذ السابع من أكتوبر الماضي بالتزامن مع قصف عنيف على قطاع غزة، ترافق مع عمليات برية، قبل التوصل إلى هدنة بدأ سريانها الجمعة، ويجري بموجبها تبادل أسرى ومعتقلين.

ونادرًا ما يؤكد الاحتلال الإسرائيلي تنفيذه ضربات في سورية، لكنّه يكرر تصديه لما يصفه بمحاولات طهران الداعمة لدمشق، وترسيخ وجودها العسكري في هذا البلد.

المصدر: الوسط