المرصد السوري لحقوق الانسان:1 مقتل قيادي في “فرقة السلطان” وتوتر أمني كبير في عفرين

أقدم أحد عناصر “فرقة السلطان مراد” التابعة للاحتلال التركي على قتل قيادي في الفرقة بعد أن أطلق القيادي النار على امرأة من أقرباء العنصر في مدينة عفرين المحتلة شمال سوريا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قيادياً في “فرقة السلطان مراد” قُتل بطلق ناري أطلقه أحد العناصر، أمس الاثنين، بعد أن أطلق القيادي النار على امرأة من أقرباء العنصر، أثناء محاولة طردها من منزل في حي الأشرفية بمدينة عفرين.

ووفقاً لمصادر المرصد، فإن العنصر سلم نفسه للشرطة قائلاً إن ما دفعه لقتل القيادي هو “قضية شرف”.

كذلك، أفاد المرصد بحدوث استنفار عسكري في بلدة “جولقان” بريف ناحية جنديرس، بعد شجار بين المدنيين من جهة، ومسلّحي “فرقة الحمزة”، بعد أن كاد أحد المسلّحين يدهس طفلة بسيارته.

 

 

المصدر: الاتحاد برس