المرصد السوري لحقوق الانسان

المرصد السوري لحقوق الانسان: مقتل 19 مسلحاً موالياً لإيران في غارات على شرقي سوريا

في ضربات جوية استهدفت مواقعهم في شرق سوريا، قتل 19 مسلحاً موالون لإيران جميعهم من جنسية باكستانية، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان. ويرجح المرصد أن يكون مصدر الضربات الجوية “طائرات إسرائيلية”.

قتل 19 مسلحاً موالياً لإيران على الأقل الخميس (26 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020) في ضربات جوية استهدفت مواقعهم في شرق سوريا، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان. ورجّح المرصد أن تكون “طائرات إسرائيلية” شنت الغارات، التي استهدفت إحدى المجموعات المسلحة غير السورية الموالية لإيران قرب مدينة البوكمال الحدودية مع العراق، في أقصى ريف دير الزور الشرقي. والقتلى جميعهم “من الجنسية الباكستانية”، وفق المرصد.

وتخضع المنطقة الممتدة بين مدينتي البوكمال والميادين في ريف دير الزور الشرقي لنفوذ إيراني، عبر مجموعات موالية لها تقاتل الى جانب قوات النظام السوري. وهذه ليست المرة الأولى التي تُستهدف فيها مناطق في دير الزور، اذ أحصى المرصد مقتل 14 مسلحاً موالياً لإيران من العراقيين والأفغان مساء السبت في قصف جوي أيضاً طال الريف الشرقي.وعلى الرغم من أن تقارير المرصد ترجّح أن تكون الغارات إسرائيلية، إلا أن من الصعب التأكد من ذلك عندما لا يؤكدها الإعلام الرسمي السوري وتمتنع إسرائيل عن التعليق عليها. وأفاد الإعلام الرسمي السوري ليل الثلاثاء/ الأربعاء بوقوع ضربات إسرائيلية استهدفت موقعين عسكريين في سوريا، تسببت إحداها بمقتل ثمانية مقاتلين موالين لإيران جنوب دمشق، وفق المرصد.

وكثّفت إسرائيل في الأعوام الأخيرة وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفة بشكل أساسي مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني. ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ هذه الضربات، إلا أنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا..

 

المصدر: العين الاخبارية

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول