المرصد السوري لحقوق الانسان: مقتل 29 مدنياً جراء مخلفات الحرب خلال شهر واحد في سوريا

قُتل 29 مدنيا نحو نصفهم من الأطفال إثر انفجار مخلفات حرب في سورية خلال شهر آذار/مارس الماضي، حسب ما أورد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد، أن القتلى وبينهم 12 طفلا سقطوا في محافظات سورية عدة باختلاف القوى المسيطرة عليها؛ كما أصيب 29 شخصا آخرين بجروح.

وسقط القتلى جراء انفجارات ألغام وذخائر وقنابل من مخلفات المعارك، التي تُعد من الملفات الشائكة المرتبطة بالحرب السورية المستمرة منذ العام 2011.

وارتفع بذلك إلى 73 عدد الأشخاص الذين قتلوا جراء انفجار مخلفات الحرب قي سورية منذ بداية العام الحالي.

وسجلت سورية في العام 2020، وفق التقرير السنوي لمرصد الألغام الأرضية، أكبر عدد من ضحايا الألغام، متقدمة على أفغانستان.

ومنذ أن بدأت عمليات الرصد في العام 1999، وثق مرصد الألغام، المدعوم من الأمم المتحدة، العام 2020 مقتل وإصابة 2729 شخصا في سورية، وهي بلد غير موقع على معاهدة حظر الألغام.

وزرع الألغام استراتيجية اتبعتها أطراف عدة في النزاع السوري، أبرزها تنظيم الدولة الإسلامية الذي عمد إلى تفخيخ أجسام عدة من أبنية وسيارات وأدوات منزلية وعبوات غذائية.

ووقّعت الحكومة السورية والأمم المتحدة في تموز/يوليو 2018 مذكرة تفاهم لدعم جهود دمشق في إطار نزع الألغام.

وتسبب النزاع السوري بمقتل نحو نصف مليون شخص، وأحدث دمارا هائلا في البنى التحتية، وأدى إلى نزوح وتشريد أكثر من نصف السكان داخل البلاد وخارجها

 

 

 

المصدر: swi

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد