المرصد السوري لحقوق الانسان: مقتل 7 من قوات النظام السوري بانفجار لغم أرضي زرعه “داعش”

849

قتل سبعة عناصر من قوات النظام السوري أمس الأربعاء جراء انفجار لغم أرضي زرعه تنظيم “داعش” في البادية السورية، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وأفاد المرصد أن “مقاتلين في تنظيم ’داعش‘ زرعوا اللغم مستهدفين حافلة عسكرية أثناء مرورها قرب مدينة تدمر في محافظة حمص وسط البلاد”.

وأسفر انفجار اللغم، وفق المرصد، عن “مقتل سبعة عناصر من قوات النظام وإصابة 10 آخرين بجروح متفاوتة”.
وغالباً ما يشن التنظيم المتطرف هجمات تستهدف جهات عسكرية عدة أو حافلات تقل جنوداً أو موظفين عامين، خصوصاً في منطقة البادية المترامية الأطراف والتي انكفأ إليها مقاتلو التنظيم بعد دحرهم من آخر مناطق سيطرتهم شرق سوريا.

والشهر الماضي قتل 34 عنصراً من قوات النظام مع مقاتلين موالين له جراء هجمات متزامنة شنها “داعش” في البادية السورية، في حصيلة تعد من بين الأعلى خلال العام الحالي، وفق المرصد.
وبعدما سيطر عام 2014 على مساحة واسعة تمتد بين سوريا والعراق، مني التنظيم بهزائم متتالية في البلدين وصولاً إلى تجريده من مناطق سيطرته كافة عام 2019.
وعلى رغم ضربات تستهدف قادته وتحركاته ومواقعه ينفذها بالدرجة الأولى “التحالف الدولي” بقيادة واشنطن أو القوات الروسية الداعمة للنظام السوري، لا يزال عناصره قادرين على شن هجمات عدة، حيناً ضد قوات النظام والمقاتلين المتحالفين معها في وسط وشرق سوريا، أو المقاتلين الأكراد في شرق وشمال شرق البلاد.
وتشهد سوريا منذ عام 2011 نزاعاً دامياً تسبب بمقتل أكثر من نصف مليون شخص وألحق دماراً واسعاً بالبنى التحتية واستنزف الاقتصاد وبات غالبية السكان تحت خط الفقر، كما شرد وهجر أكثر من نصف عدد السكان داخل البلاد وخارجها.

المصدر: اندبندنت