المرصد السوري لحقوق الانسان: هجوم صاروخي على أكبر قاعدة أميركية في سوريا

سمع دوي انفجارات في قاعدة “حقل العمر” التابعة للتحالف الدولي بسوريا نتيجة صواريخ أُطلقت من مناطق سيطرة المليشيات الإيرانية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن انفجارات دوت في “حقل العمر” النفطي أكبر قاعدة للتحالف الدولي في سوريا نتيجة صواريخ سقطت في مساكن الحقل، انطلقت من مناطق نفوذ المليشيات الإيرانية في ريف مدينة الميادين بريف دير الزور غربي نهر الفرات.

أضاف المرصد أنه لم يرد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

وفي وقت لاحق نفى متحدث باسم قوات التحالف الدولي تعرض القوات الأمريكية في سوريا لهجوم صاروخي.

وكانت المليشيات الإيرانية استهدفت “حقل العمر” النفطي في 28 يونيو/حزيران الماضي، وتسببت بوقوع خسائر مادية واحتراق آليات داخل الحقل.

مؤخرا، كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن قيام مليشيا الحرس الثوري الإيراني بعمليات تصنيع راجمات صواريخ غرب الفرات السوري.

وقال المرصد إنه حصل على معلومات مؤكدة عبر مصادره في مناطق النفوذ الإيراني غرب الفرات، تفيد بأن كلا من مليشيا الحرس الثوري الإيراني والحشد الشعبي العراقي يقومان بعمليات تصنيع راجمات صواريخ فردية، لإطلاق صواريخ إيرانية الصنع عبرها.

وأوضح أن ذلك يأتي ضمن الميادين عاصمة الإيرانيين في منطقة غرب الفرات، حيث تتم عمليات التصنيع في الرحبة العسكرية الواقعة في منطقة المزارع أكبر تجمع للإيرانيين ومليشياتها بأطراف مدينة الميادين.

ونشر المرصد السوري أن مليشيا الحشد الشعبي العراقي، المسيطرة برفقة المليشيات التابعة لها على الحدود السورية –العراقية، عمدت إلى استقدام شحنة أسلحة جديدة من العراق نحو سوريا، تضم صواريخ قصيرة المدى وأسلحة رشاشة وذخائر.

ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن الشحنة انقسمت إلى قسمين، الأول جرى تخزينه في منطقة قرب آثار الشبلي بمدينة الميادين ضمن ريف دير الزور الشرقي، والثاني جرى تخزينه بأطراف مدينة دير الزور.

 

 

المصدر: سواح بوست

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد