المرصد السوري لحقوق الانسان: يحصي 72 ساعة من العمليات العسكرية في إدلب وحلب

18

خلال احصائية للمرصد السوري لحقوق الإنسان للساعات الـ72 الماضية من التصعيد العسكري في مناطق “خفض التصعيد”، قال المرصد أن أكثر من 1796 ضرية جوية وبرية طالت تلك المناطق خلال الفترة المذكورة.
وأشار المرصد أن هذه الضربات تركزت بشكل رئيسي على أرياف إدلب الشرقية والجنوبية والجنوبية الشرقي بالإضافة لريفي حلب الغربي والجنوبي، حيث نفذت طائرات حربية روسية وحكومية نحو 190 غارة جوية، إضافة إلى قصف بـ1500 قذيفة مدفعية وصاروخية.
أما بالنسبة للخسائر البشرية فإن 28 مدنياً قتلوا بينهم 8 اطفال، بالإضافة لإصابة 75 آخرين بجراح متفاوتة، إضافة إلى مقتل 9 مدنيين بينهم مواطنة وطفل وإصابة 30 آخرين بجراح، جراء قصف للمعارضة على أحياء في مدينة حلب الخاضعة لسيطرة الحكومة السورية.
ولم تقتصر الهجمات على تلك المناطق على الضربات البرية والجوية، بل استأنفت القوات البرية الحكومية عملياتها العسكرية في مناطق شرق بلدة سراقب وجنوب مدينة معرة النعمان، وتمكنت القوات الحكومية في بداية الهجمات من السيطرة على قريتي أبو جريف وتل خطرة، فيما استرجعت المعارضة السيطرة عليها فيما بعد.
وفي السياق بلغت خسائر المعارضة في القصف الجوي والبري الروسي على ريف حلب الغربي 18 قتيلاً ومئات الجرحى، بينما لقي 4 جنود روس مصرعهم جراء هجوم لقوات المعارضة على أحد المواقع العسكرية التي تدير منها روسيا العمليات بريف إدلب الشرقي.
ويجري الحديث عن عملية عسكرية مرتقبة للقوات الحكومية على ريف حلب الغربي خلال الساعات او الأيام القليلة القادمة، وسط تمهيد ناري مكثف من القوات الحكومية والروسية.

المصدر:اوغاريت بوست