المرصد السوري لحقوق الانسان: يكشف معلومات عن قيادي جديد ضمن “الجيش الوطني” كان مقاتلاً لداعش

لا يزال المرصد السوري يكشف عن معلومات لقياديين في صفوف “الجيش الوطني السوري” الموالي لتركيا والذي يقاتل الآن في شمال وشرق سوريا، وصلتهم أو انتمائهم لتنظيم داعش الإرهابي وقتالهم معه عندما كان يحتل المدن والمناطق السورية.
وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن عنصراً سابقاً في تنظيم داعش الإرهابي “احترف السرقة والابتزاز” وانضوى في صفوف “الوطني السوري” الموالي لتركيا، مشيراً إلى انه حصل على معلومات جديدة عن عنصر سابق في التنظيم يُدعى (ب.م)، الذي ينحدر من مدينة “تدمر” بمحافظة “حمص”، وهو من مواليد عام 1984.
وبحسب ما أكدت مصادر “المرصد السوري”، فإن “المذكور متعدد المواهب والانتماءات، فقد التحق بصفوف الثورة بداية عام 2012 فانتسب إلى (كتيبة الثواب) التابعة لـ(كتائب الفاروق) آنذاك ومقرها (عقيربات)، ثم انشق عنها ليلتحق بكتائب الفاروق الإسلامية في عام 2013″، حيث حصل “المرصد السوري” على عدة أشرطة صوتية وصور تظهر مراحل تنقله بين الانتماءات والتنظيمات والفصائل المختلفة. إلى أن انضم لتنظيم داعش في قطاع بادية حمص، مع أميرها أبوعويد، وبعدها عمل أميراً في قطاع البادية عند “تحرير الشام” منذ عام 2016، حتى مطلع الشهر الـ4 من عام 2018، حيث انتقل إلى الشمال السوري وانتسب إلى “فرقة الحمزة” في الشهر الـ5 من عام 2018 مع مجموعة من عناصره كانت معه منذ انتمائه إلى “تحرير الشام”، ومن بينهم (ط.ط) و(ع.ش) و(و.م) و(س. م) و(خ.م)، وجميعهم متواجدون الآن في مدينة الباب. وذلك بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

 

المصدر: اوغاريت بوست

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد