المرصد السوري لحقوق الانسان يوثق مزيداً من عمليات نقل “المرتزقة” السوريين من قبل تركيا إلى ليبيا

15

 قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن عدد المرتزقة الذين نقلتهم تركيا أو تعدهم للنقل إلى ليبيا، ارتفع إلى نحو 4700، لكنهم بدأوا تكبد خسائر بالعشرات بين القتلى في معارك طرابلس، و”الهاربين” إلى أوروبا.

وأصبح “المقاتل الهارب” مصطلحا جديدا تقدمه تركيا، بعد اعتمادها على المرتزقة في حرب بعيدة لدعم ميليشيات متطرفة ضد جيش وطني.

وأوضح المرصد في بيان له، أن 72 مسلحا من المرتزقة الذين أرسلتهم تركيا قتلوا في طرابلس، بينما بات 64 منهم في أوروبا، بعد فرارهم عبر ليبيا، أشهر بوابة هجرة غير شرعية إلى أوروبا.

وقال المرصد إنه “يواصل متابعة عملية نقل المقاتلين التي تقوم بها تركيا من الأراضي السورية إلى داخل الأراضي الليبية، حيث تتواصل عملية تسجيل أسماء الراغبين بالذهاب إلى طرابلس بالتزامن مع وصل دفعات جديدة من المرتزقة إلى هناك”.

وتابع: “ارتفع عدد المجندين الذين وصلوا إلى العاصمة الليبية طرابلس حتى الآن إلى نحو 2900 مرتزق، في حين أن عدد المجندين الذي وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ نحو 1800 مجند، وسط استمرار عمليات التجنيد بشكل كبير سواء في عفرين أو مناطق (درع الفرات) ومنطقة شمال شرق سوريا”.

وأضاف المرصد أن “المتطوعين من فصائل لواء المعتصم وفرقة السلطان مراد ولواء صقور الشمال والحمزات وفيلق الشام وسليمان شاه ولواء السمرقند”.

وحسب المرصد، فإن “نحو 64 مقاتلا من ضمن الذين توجهوا إلى ليبيا، باتوا حاليا في أوروبا”، كما “وثق المرصد مزيدا من القتلى في صفوف الفصائل الموالية لتركيا في معارك طرابلس، ليرتفع عددهم جراء العمليات العسكرية في ليبيا إلى 72”.

 

المصدر:صوت بيروت