المرصد السوري لحقوق الانسان يوثق مقتل 20 ألف سوري خلال 2018.

21

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 20 ألف سوري خلال عام 2018، مؤكداً أنها أدنى حصيلة منذ اندلاع الأحداث في البلاد عام 2011.

وأكد المرصد مقتل 19 ألفاً و666 شخصاً في العام 2018، بينهم 6349 مدنياً، ومن هؤلاء 1437 طفلاً.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: «إنها أدنى حصيلة سنوية للقتلى منذ بداية الأحداث في سوريا» في منتصف مارس / آذار 2011.

وفي العام 2017 قتل أكثر من 33 ألف شخص، فيما سجل العام 2014 أعلى حصيلة سنوية بمقتل أكثر من 76 ألف شخص. وشهد العام نفسه صعود تنظيم داعش وسيطرته على مساحات واسعة من البلاد.

وأوضح عبد الرحمن، أن «غالبية القتلى في الجزء الأول من العام سقطوا في قصف للنظام وحليفته روسيا على مناطق المعارضة وبينها الغوطة الشرقية، فيما طغى قتلى غارات التحالف الدولي ضد آخر جيب لتنظيم داعش على النصف الثاني من العام».

وتشير المصادر الحقوقية إلى أن أكثر من نصف مليون سوري لقوا حتفهم منذ اندلاع الأحداث في سوريا، فيما تشرد حوالي نصف السكان داخل وخارج البلاد.

المصدر: ONE