المرصد السوري لحقوق الانسان: 180 غارة روسية تستهدف مقاتلي «داعش» في البادية السورية

12

شنت المقاتلات الروسية خلال الـ 48 ساعة الفائتة نحو 180 غارة جوية على مواقع تنظيم داعش في البادية السورية.

ووفقاً للمرصد السورية تركز قصف المقاتلات الروسية على كهوف ومغار في محيط جبل البشري عند الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور، ومحاور في ريف حماة الشرقي ولاسيما محيط اثريا، بالإضافة لبادية حمص الشرقية.

وأشار المرصد السوري إلى أن الغارات أدت إلى مقتل 13 عنصراً من تنظيم “الدولة الإسلامية” بالإضافة لتدمير آليات.

وكانت المقاتلات الروسية شنت في الـ 11 و12 من الشهر الجاري, نحو 70 غارة مستهدفة مواقع خلايا داعش في البادية السورية انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية”، عند الحدود الإدارية بين الرقة ودير الزور وتحديدا محيط جبل البشري، ومواقع في مثلث حلب-حماة-الرقة، في إطار المساعي الروسية للحد من نشاط التنظيم وإعاقة تحركاته في المنطقة. وأسفرت الضربات تلك عن مقتل 6 من عناصر التنظيم على الأقل, وفق المرصد السوري.

وفي العاشر من الشهر الجاري, شهدت مواقع في ريف حماة الشرقي اشتباكات وصفها المرصد السوري بـ “العنيفة” بين القوات الحكومية وحلفائها, وخلايا داعش من جانب آخر في محيط منطقة بيوض بريف الرهجان، وقتل خلالها 4 من المسلحين الموالين للقوات الحكومية، بالإضافة لمقتل أحد عناصر التنظيم على الأقل، كما قتل مدني من عشائر المنطقة بعد إصابته بطلق ناري.

وبذلك بلغت حصيلة القتلى خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/ آذار 2019 وحتى يومنا هذا وفقاً لإحصائيات المرصد السوري، 1423 قتيل من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم اثنان من الروس على الأقل، بالإضافة إلى 149 من المجموعات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعًا خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لداعش في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب. كما قتل 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز والعشرات من الرعاة والمدنيين الآخرين بينهم أطفال ونساء, وقتل 950 عنصراً من تنظيم داعش

 

 

 

المصدر: الشرق الاوسط