المرصد السوري لحقوق الانسان: 3 قتلى إضافيين في الضربة الإسرائيلية التي استهدفت قيادياً إيرانيا

872

 أودت الغارة الإسرائيلية، التي استهدفت الإثنين القيادي في الحرس الثوري الإيراني رضي موسوي، بحياة ثلاثة مقاتلين موالين لطهران، وفق حصيلة جديدة للمرصد السوري لحقوق الإنسان الثلاثاء.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني مقتل موسوي، “أحد المستشارين الأكثر خبرة” في سوريا و”المسؤول اللوجستي لمحور المقاومة” فيها، في ضربة صاروخية إسرائيلية استهدفته في منطقة السيدة زينب قرب العاصمة.

وأورد المرصد السوري أنه بالإضافة إلى موسوي “تأكد مقتل عنصرين من جنسية غير سورية وآخر سوري الجنسية، جراء الضربة الإسرائيلية”.

وأشار إلى أن الضربة استهدفت موسوي بعد وقت قصير من دخوله مزرعة.

وأفاد سكان في منطقة السيدة زينب الثلاثاء عن استنفار أمني لمقاتلين موالين لإيران في بعض الأحياء والمزارع في المنطقة.

وموسوي هو أبرز قيادي في فيلق القدس، الوحدة الموكلة العمليات الخارجية في الحرس الثوري، يُقتل خارج إيران، بعد اللواء قاسم سليماني، قائد القوة آنذاك الذي قُتل في غارة أمريكية في العراق عام 2020.

وتوعد الرئيس الإيراني ابراهيم رئيسي بأن إسرائيل “ستدفع بالتأكيد ثمن هذه الجريمة”، فيما رفض متحدث باسم الجيش الإسرائيلي التعليق.

المصدر: القدس العربي