المرصد السوري لخقوق الإنسان: إصابة عنصرين في قوات الحكومة السورية بهجوم لمسيرة تركية على ريف كوباني

 

أصيب عنصران من قوات الحكومة السورية، جراء استهداف طائرة مسيرة تركية، لنقطة عسكرية تابعة لدمشق في ريف كوباني (عين العرب)، التابعة لروجآفاي كوردستان (شمال شرق سوريا). 
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس (1 كانون الأول 2022)، أن عنصرين من قوات الحكومة السورية “أصيبا بجروح متفاوتة، جراء استهداف مسيّرة انتحارية تركية موقعاً عسكرياً تابعاً للنظام في قرية كوران شرقي عين العرب (كوباني) بريف حلب الشرقي”.
وفي 28 تشرين الثاني الماضي، استهدفت طائرة مسيّرة مفخخة، نقطة عسكرية مشتركة بين الجيش السوري وقوات سوريا الديمقراطية في قرية خاني بريف تل أبيض (كري سبي) شمالي الرقة.
وأرسل الجيش السوري في الأيام القليلة الماضية، تعزيزات عسكرية، تضمنت دبابات T90 حديثة وناقلات جند ومئات من العناصر، حيث انتشرت على طول خطوط التماس مع “الجيش الوطني” الموالي لتركيا بريف كوباني الشمالي التابع لريف حلب.
واعتبرت هذه التعزيزات الجديدة “الأضخم منذ بدء التصعيد التركي مساء 19 تشرين الثاني الماضي”.
من جانبها، أنشأت القوات الروسية نقطة عسكرية جديدة في قرية تل جيجان، ضمن مناطق انتشار الجيش السوري، وقات سوريا الديمقراطية في ريف حلب الشرقي.
القاعدة الروسية الجديدة تقابل نظيرتها التركية المتواجدة في قرية عبلة بريف الباب شرق حلب.
كما أرسلت القوات الروسية تعزيزات عسكرية شملت العشرات من الجنود ومدافع ميدانية بعيدة المدى ومواد لوجستية في خطوة هي الأولى بانتشار القوات الروسية على خطوط التماس مع القوات التركية.
وبحسب إحصاءات المرصد السوري، الذي يعد منظمة حقوقية، فإنه قد قتل 81 عنصراً من قوات الحكومة السورية و43 مقاتلاً من قوات سوريا الديمقراطية خلال تشرين الثاني المنصرم.

 

المصدر: رووداو