المرصد السوري لخقوق الإنسان: رفض أمريكي لعمليات تركيا في سوريا

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) أمس أن وزير الدفاع لويد أوستن أبلغ نظيره التركي في اتصال هاتفي «معارضته القوية» لعملية عسكرية تركية جديدة في سوريا، وعبر عن قلقه من تصاعد الوضع في البلاد، وأضافت وزارة الدفاع الأمريكية أن أوستن قدم تعازيه في ضحايا الهجوم الذي وقع في إسطنبول في 13 نوفمبر. وقالت الوزارة في بيان: إن أوستن «عبر أيضاً عن قلقه من تصاعد الوضع في شمال سوريا وتركيا بما في ذلك الضربات الجوية في الآونة الأخيرة التي هدد بعضها على نحو مباشر سلامة الأفراد الأمريكيين العاملين مع شركاء محليين في سوريا لهزيمة داعش»، وأضاف البيان: «دعا الوزير أوستن إلى خفض التصعيد وعبر عن معارضة وزارة الدفاع القوية لعملية عسكرية تركية جديدة في سوريا». بدوره، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن موسكو بعثت الأربعاء الماضي تعزيزات عسكرية إلى مناطق في سوريا تحت سيطرة القوات الكردية والجيش السوري وسط تهديدات أنقرة بشن هجوم بري جديد ضدها.

وفي 20 نوفمبر أطلقت تركيا سلسلة ضربات جوية ضد قوات سوريا الديمقراطية، وعلى رأسها وحدات حماية الشعب الكردية، في سوريا، ثم اشتدت التهديدات التركية بشن هجوم بري أيضًا، رغم رفض واشنطن، الداعمة للأكراد، وموسكو، الداعم الرئيسي لدمشق.

 

 

 

المصدر: المدينة