المرصد السوري : معارك حلب تسجل عشرات القتلى من الجانبين

50

معارك حلب الضارية تخلف وراءها العشرات القتلى من الجيش الحر وقوات النظام الموالية لبشار الأسد.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الأربعاء إن المعارك في مدينة حلب السورية ومحيطها أسفرت عن مقتل 70 على الأقل من المقاتلين الموالين للحكومة السورية وأكثر من 80 مسلحا بعد أن بدأ الجيش هجومه هناك.

وتشهد حلب اشتباكات بين قوات الحكومة ومجموعة من المسلحين بينهم كتائب إسلامية وجبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا ووحدات مقاتلة معارضة مدعومة من الغرب.

وتسعى الأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار في المدينة للسماح بدخول مساعدات طارئة.

وسيطر الجيش السوري المدعوم بمقاتلين متحالفين معه على مناطق شمالي حلب يوم الثلاثاء فيما قال المرصد السوري إنها محاولة لقطع طرق الإمدادات إلى المدينة عن المسلحين. وتشتد المعارك أيضا في عدة أحياء بالمدينة.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن عدد القتلى من جانب الحكومة قد يكون أكبر لأن مصير 25 من مقاتليها لا يزال مجهولا. وأضاف أن 66 من مقاتلي المعارضة التابعين لجماعات مختلفة قتلوا في المعارك إلى جانب 20 على الأقل من جبهة النصرة.

وكان مبعوث الأمم المتحدة في سوريا قال بوم الثلاثاء إن الحكومة السورية مستعدة لتعليق قصفها الجوي والمدفعي لحلب ستة أسابيع حتى يتسن اختبار خطة محلية لوقف إطلاق النار.

وقال المرصد إن الجيش يحاول إغلاق طريق رئيسي للإمدادات أمام مقاتلي المعارضة يمتد شمالا من حلب إلى الحدود مع تركيا. وتسبب القتال يوم الثلاثاء في إغلاق الطريق.