المرصد السوري: مقاتلات سورية تشن 20 غارة جوية علي بلدة يسيطر عليها مسلحون جبهة النصرة وامقتل 20 شخصا

قال المرصد السوري لحقوق الانسان إن مقاتلات سورية شنت 20 غارة على الأقل على بلدة جسر الشغور في شمال غرب البلاد يوم الأحد بعد يوم من سيطرة مقاتلين إسلاميين عليها.

ويسعى الاسلاميون المتشددين إلى السيطرة على منطقة تهيمن عليها الحكومة بموازاة الشاطئ.

ونقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري قوله إن وحدة من #الجيش “قضت ظهر اليوم في كمين محكم على مجموعة إرهابية بكامل أفرادها في محيط المشفى الوطني عند المدخل الجنوبي لمدينة جسر الشغور في ريف إدلب.”

وسيطر مقاتلون معارضون بينهم جناح تنظيم القاعدة في سوريا يوم السبت على بلدة جسر الشغور للمرة الأولى خلال الصراع الذي بدأ قبل أربعة أعوام.

وذكر التلفزيون السوري أن “التنظيمات الإرهابية التكفيرية” ارتكبت “مجزرة في ساحة الصومعة وسط مدينة جسر الشغور بريف إدلب راح ضحيتها عشرات المواطنين.”

ونقل التلفزيون الرسمي عن مصدر عسكري قوله إن “عدد ضحايا المجزرة المروعة التي ارتكبها الإرهابيون التكفيريون زاد على ثلاثين شخصا معظمهم من الأطفال والنساء”.

لكن المرصد السوري قال إن المقاتلين اعتقلوا مؤيدين للحكومة ولم يرد تأكيد حتى الآن بأنهم قتلوا أحدا.

وقال رامي عبد الرحمن مؤسس المرصد إنه إذا علم المرصد بسقوط قتلى سيعلن ذلك مضيفا أنه لم يجر اعتقال نساء وأطفال.

وقال المرصد إن 27 شخصا على الأقل أغلبهم من المسلحين قتلوا بعد أن قصفت طائرات سورية جسر الشغور ليلا. ولا يزال القتال الشرس مستمرا جنوبي البلدة

 

المصدر: سما نيوز