المرصد السوري لحقوق الانسان

المرصد السوري: مقاتلو المعارضة يتقدمون في «معلولا» شمال دمشق

أحرز مقاتلو المعارضة السورية، اليوم الاثنين، تقدما داخل بلدة معلولا المسيحية في ريف دمشق، وسيطروا على القسم القديم منها بعد اشتباكات عنيفة مستمرة منذ ثلاثة أيام، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد في بيان: “سيطر مقاتلون من جبهة النصرة وكتائب مقاتلة على القسم القديم من بلدة معلولا بعد اشتباكات مع القوات النظامية مدعمة بقوات الدفاع الوطني استمرت أياما”. وأوضح أن السيطرة تمت ليلا وقد تخللتها معارك عنيفة بين الطرفين”.

وأوضح مصدر أمني سوري في دمشق، أن مجموعات المعارضة المسلحة ألقت إطارات محشوة بالمتفجرات من التلال التي تتواجد فيها عند مرتفعات البلدة في اتجاه مواقع القوات النظامية داخل البلدة؛ ما اضطر هذه القوات إلى التراجع. وتقدم مقاتلو المعارضة في اتجاه وسط البدة. وأشار المرصد إلى أن الاشتباكات مستمرة رغم تراجع حدتها. وتمكنت المعارضة المسلحة من دخول معلولا للمرة الثانية السبت.

وشهدت البلدة جولة معارك في سبتمبر نزح خلالها معظم السكان إثر دخول مقاتلي المعارضة الذين ما لبثوا أن خرجوا مجددا وعادت إليها قوات النظام. وترافقت تلك الجولة مع موجة ذعر بين مسيحيي البلدة الذين قالوا إن مسلحين أطلقوا النار على الكنائس ووصفوهم بالكفار.

ويأتي تجدد المعارك في معلولا وسط ضغط كبير تمارسه قوات النظام منذ أكثر من أسبوعين على مجموعات المعارضة المسلحة في منطقة القلمون التي تقع فيها معلولا. وتمكنت القوات النظامية مدعومة من حزب الله اللبناني خلال هذه الفترة من السيطرة على بلدة أساسية في “القلمون” هي “قارة”، وطرد مقاتلي المعارضة منها ومن بلدة دير عطية التي كانوا دخلوا إليها بعد سقوط قارة في 19 نوفمبر.

وأشارت متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي إلى أن قوات من الجيش الإسرائيلي تعرضت صباحا لإطلاق نار مصدره الأراضي السورية وقامت بالرد “وأصابت الهدف”، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.



الشروق

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول