المرصد السوري: مقتل 2 من كبار قادة «الدولة الإسلامية» شمال شرقي البلاد

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الثلاثاء، مقتل اثنين من كبار قادة تنظيم «الدولة الإسلامية»، في غارة جوية يعتقد أنها لقوات التحالف، شمال شرقي سوريا.

ونقلت وكالة «رويترز»، عن المرصد قوله، إن القياديين بالتنظيم، قتلا أمس الإثنين، وهما العراقي «أبو أسامة العراقي»، والسوري «عامر الرفدان»، دون تحديد المنطقة التي قتلا فيها.

وأوضح المرصد أنه «من المعتقد أن الغارة نفذتها قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة والذي يشن حملة قصف جوي على الدولة الإسلامية في سوريا»، لكن مدير المرصد «رامي عبد الرحمن»، قال إنه لا يستطيع تأكيد ذلك.

وأضاف «عبد الرحمن»، إن «العراقي» كان يشغل منصب «حاكم» المحافظة التي أعلنها «الدولة الإسلامية»، في شمال شرقي سوريا، مشيرا إلى أن «الرفدان»، كان في السابق محافظا لـ«الدولة الإسلامية» في دير الزور.

ولم يتسن التأكد مما ذكره المرصد من مصدر مستقل، حيث نفى التنظيم أكثر من مرة على صفحاته بمواقع التواصل الاجتماعي، أخبار كانت تناقلتها وسائل إعلام عن مقتل قيادات له في غارات للتحالف أو للنظام السوري.

وكان تنظيم «الدولة الإسلامية» أعلن مقتل المنشد السعودي «ماهر مشعل» في صفوفه إثر غارة جوية لطيران التحالف استهدفت عناصر التنظيم فيما يعرف بـ«ولاية البركة» بمحافظة الحسكة.

وأرفقت حسابات  مقربة من التنظيم على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، السبت الماضي، مجموعة من الصور التي تظهر «مشعل» مدججا بالسلاح في مناطق مختلفة من سوريا، حيث يظهر بإحدى الصور وهو يرتدي حزاما ناسفا.

ويشن جيش النظام السوري، ومجموعات تقاتل إلى جواره، حملة ضد «الدولة الإسلامية» في المنطقة التي تحدها من الشمال تركيا ومن الشرق العراق.

كما يخوض تنظيم «الدولة الإسلامية»، معارك في الحسكة ضد قوات النظام السوري، ومقاتلين من أكراد سوريا يحظون بغطاء جوي من التحالف الذي تقوده أمريكا.

وكان الرئيس الأمريكي «باراك أوباما»، قال الأسبوع الماضي، إن التحالف سيكثف حملته في شمال سوريا.

وحققت وحدات حماية الشعب الكردية سلسلة انتصارات على الدولة الإسلامية في الشمال شملت انتزاع بلدة تل أبيض على الحدود التركية.

المصدر | الخليج الجديد