المرصد السوري: مقتل 471 مدنياً جراء القصف الروسي خلال 27 يوماً

قتل 471 مدنياً جراء غارات نفذتها طائرات حربية روسية استهدفت عدة محافظات سورية منذ أول يناير/كانون الثاني الجاري وحتى فجر أمس (الاربعاء)، وفق المرصد السوري لحقوق الآنسان، فيما عززت جبهة النصرة وجودها العسكري في مدينة حلب وريفها الغربي في شمالي سوريا، مستحدثة مراكز جديدة بعدما جابت نحو مئتي آلية تابعة لها شوارع المدينة، في وقت تواصلت الاشتباكات وعمليات القصف على مناطق في ريفي حماة وادلب وتعرضت دير الزور الى غارات جوية، في حين استهدفت 16 ضربة جوية وصاروخية مناطق في غوطة دمشق.
وقال المرصد في بيان امس إن من ضمن القتلى الذين قضوا في الضربات الجوية الروسية، 127 طفلاً و56 امرأة إضافة لإصابة مئات آخرين بجروح مختلفة. وأشار المرصد إلى أنه وثق مقتل 211 مواطناً مدنياً هم 30 طفلاً و20 مواطنة، إضافة ل 161 رجلاً جراء غارات لطائرات النظام السوري الحربية، والقصف من مروحياته بالبراميل المتفجرة خلال نفس الفترة.
من ناحية ثانية، ذكر المرصد في بريد إلكتروني أمس أن جبهة النصرة استحدثت «نقاطاً جديدة» في أحياء عدة في مدينة حلب ومحيطها، مشيراً إلى «دخول رتل ضخم قبل يومين مؤلف من نحو مئتي آلية محملة بعناصر من الجبهة النصرة مدججين بالسلاح الكامل» إلى المنطقة. ونشر «مراسل حلب» في شبكة «المنارة البيضاء» الإعلامية التابعة لجبهة النصرة شريط فيديو على شبكة الإنترنت يظهر عشرات السيارات الرباعية الدفع والحافلات الصغيرة التي تقل عشرات العناصر الذين يرتدي بعضهم لباسا عسكريا ويرفعون الرايات السوداء.

 

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن إن «الرتل جاب شوارع وأحياء في مدينة حلب». وأضاف «الاستعراض العسكري في مدينة حلب تزامن مع استحداث جبهة النصرة مراكز جديدة لها لم تكن موجودة سابقا، وتحديدا في حي الفردوس بشكل أساسي وكذلك حيي الكلاسة وطريق الباب اضافة إلى تعزيز نقاط تواجدها في بعض الأحياء».
في غضون ذلك، نفذت طائرات حربية عدة غارات على مناطق في قرية حربنفسه بريف حماه الجنوبي، عند الحدود الإدارية لمحافظة حمص، في حين تعرضت مناطق في قرية العنكاوي بسهل الغاب في ريف حماه الشمالي الغربي، لقصف من قبل قوات النظام، بينما سقط عدد من الجرحى جراء قصف طائرات حربية يرجح بأنها روسية على مناطق في بلدة كفرتخاريم بريف أدلب الشمالي. كما نفذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في بلدة الشحيل، بريف دير الزور الشرقي، ما أدى لإصابة مواطنة وطفلة بجراح، كما قصف الطيران الحربي بعدة غارات مناطق في بلدتي محيميدة وعياش بالريف الغربي لدير الزور، وأماكن في منطقة المعامل بشمال مدينة دير الزرو، دون توقع إصابات.
وفي ريف دمشق، اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام، والفصائل المسلحة في أطراف بلدة معضمية الشام بالغوطة الغربية، بينما ارتفع إلى 6 عدد الصواريخ التي يعتقد أنها من نوع أرض- أرض أطلقتها قوات النظام على مناطق في مدينة دوما صباح أمس، وسط استمرار القصف المكثف من قبل قوات النظام على مناطق في المدينة، كما نفذت طائرات حربية ما لا يقل عن 10 غارات على أماكن في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، دون وقوع اصابات

 

المصدر:الخليج