المرصد السوري يؤكد أن تركيا تنقل أكثر من 700 مقاتل سوري إلى مناطق مقابلة لشرق الفرات

27

دمشق 3 نوفمبر 2018 (شينخوا) أكد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم (السبت) أن المخابرات التركية عمدت لنقل أكثر من 700 عنصر من الفصائل الموالية لها والمؤتمره بأمرها، من ريف حلب، نحو مناطق مقابلة لشرق نهر الفرات.

ونقل المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره لندن عن مصادر متقاطعة قولها إن “أكثر من 700 مقاتل محملين بالسلاح الخفيف، جرى نقلهم على متن حافلات تركية، من قبل المخابرات التركية، ونقلوا من منطقة عفرين عبر لواء إسكندرون والأراضي التركية، إلى مناطق تقابل منطقة سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شرق نهر الفرات، أو في الضفاف الغربية لنهر الفرات ضمن مناطق سيطرة قوات عملية (درع الفرات)”.

وكان المرصد السوري أشار في الأول من نوفمبر الجاري أن المخابرات التركية أبلغت الفصائل بالتأهب والاستعداد التام من أجل العملية العسكرية القادمة التي تعتزم تركيا تنفيذها ضد قوات سوريا الديمقراطية التي يشكل وحدات حماية الشعب الكردي عمادها الرئيسي، والتي تشمل الشريط الممتد من الضفة الشرقية لنهر الفرات حتى الضفة الغربية لنهر دجلة.

وبين المرصد السوري أن الهدوء ما يزال يسود المنطقة الواقعة على الشريط الحدودي بين نهري دجلة والفرات، في منطقة شرق الفرات، التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، منذ قبيل ظهر يوم أمس (الجمعة) الثاني من نوفمبر الجاري .

وحذرت تركيا مرارا من أنها ستشن هجوما عبر الحدود على وحدات حماية الشعب الكردية شرقي نهر الفرات في سوريا، إذا لم يضمن الجيش الأمريكي، الذي يدعم المقاتلين الأكراد، انسحابهم.

وقوات سوريا الديمقراطية، التي تضم وحدات حماية الشعب الكردية، هي الشريك الرئيسي للولايات المتحدة في المعركة ضد تنظيم داعش في سوريا، وتسيطر على مساحات كبيرة في شمال وشرق البلاد.

المصدر: شبكة الصين