المرصد السوري يؤكد مقتل عنصرًا من الكتائب الإسلامية في ريف درعا إثر اشتباكات مع القوات الحكومية والموالين لها

27
مشق – نور خوّام

أكّد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنَّ سيارة مفخخة انفجرت، اليوم الاربعاء، عند حاجز البارد في سهل الغاب، ما أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 10 عناصر من القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، وسقوط جرحى.

وأضاف المرصد، أنَّ الطيران المروحي قصف بالبراميل المتفجرة، مناطق في قرية الصياد في ريف حماه الشمالي، والتي تشهد قصفًا جويًا مستمرًا منذ  أشهر.

وأوضح أنَّ مناطق في قرية أبو خنادق تعرضت لقصف من طرف القوات الحكومية، من دون أنباء عن إصابات.

وأشار المرصد، إلى انفجار عبوة ناسفة على طريق عقارب المبعوجة بالقرب من سيارة، ما أدى لمقتل رجل وسقوط جرحى، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة قبل قليل مناطق في بلدة اللطامنة في ريف حماه الشمالي.

وبيّن المرصد، أنَّ عدة قذائف اطلقتها الكتائب المقاتلة على مناطق في حي الموكامبو الخاضع  لسيطرة القوات الحكومية في مدينة حلب، وهناك أنباء عن سقوط جرحى.

وذكر المرصد السوري، أنَّ الطيران الحربي  فتح نيران رشاشاته الثقيلة على أماكن في حي باب الحديد.

وصرّح المرصد، بأنَّ 9 قيادين في تنظيم “داعش المتطرَّف وجبهة النصرة، لقوا حتفهم، جراء تفجير سيارة مفخخة استهدفت “قوة رد المظالم”، في مدينة مارع في ريف حلب الشمالي.

ولفت المرصد إلى سماع دوي انفجار عنيف في حلب القديمة اليوم  الاربعاء، وتضاربت المعلومات بين تفجير نفق في حلب القديمة أو استهداف المقاتلين لإحدى مقار القوات الحكومية في المنطقة، عقبها اشتباكات عنيفة بين القوات مدعمة بكتائب البعث الموالية لها من طرف، ومقاتلي الكتائب الاسلامية والمقاتلة  من طرف أخر في المنطقة، هناك أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، ترافق مع سقوط صاروخ يعتقد بأنَّه من نوع “أرض – أرض” على المنطقة.

ونوْه المرصد، أنَّ مناطق في بلدة كفرشمس  في ريف درعا الشمالي الغربي، تعرضت لقصف من طرف القوات الحكومية، كما استشهد مقاتل من الكتائب الإسلامية، إثر اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في ريف درعا.

وألمح المرصد إلى أنَّ الطيران المروحي قصف اليوم الاربعاء، بالبراميل المتفجرة مناطق، في بلدتي كفرشمس وسملين في ريف درعا الشمالي الغربي، كما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في السهول الغربية لبلدة عتمان،  من دون أنباء عن إصابات.

وكشف المرصد السوري، أنَّ  الطيران المروحي القى براميل متفجرة على مناطق في مدينة نوى ومناطق أخرى في أحياء درعا البلد في مدينة درعا، ولم ترد معلومات عن إصابات حتى اللحظة.

وقال المرصد: إنَّ اشتباكات عنيفة دارت بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، ومقاتلي الكتائب الإسلامية والمقاتلة من طرف أخر في محيط بلدة غرناطة.

وتابع، أنَّ القوات الحكومية قصفت مناطق في الجهة الشمالية في مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي ترافق مع فتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في أطراف بلدة أم شرشوح، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

في حين فتحت قوات النظام صباح اليوم نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في اطراف حي الوعر بمدينة حمص دون انباء عن اصابات حتى اللحظة، كما استشهد رجلان شقيقان من مدينة تلبيسة بظروف مجهولة حتى اللحظة.

كما نفذ الطيران الحربي اليوم الاربعاء، غارتين على مناطق في بلدة بنش، وهناك أنباء عن  استشهاد أربعة أشخاص على الأقل، وإصابة أخرين جراء قصف جوي استهدف بلدة كورين في ريف إدلب.

كما أشار المرصد إلى أنَّ القوات الحكومية قصفت مناطق في مدينة الزبداني، تزامنًا مع فنحها نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في المدينة، ولم ترد معلومات عن إصابات.

كما  قصفت القوات الحكومية، بعدة صواريخ مناطق في مخيم اليرموك الذي يشهد منذ أيام اشتباكات بين مقاتلي “أكناف بيت المقدس” ومقاتلين داعمين لها من فصائل إسلامية من جهة، وتنظيم “داعش” من طرف آخر، ولم ترد معلومات عن إصابات.

المصدر: صوت الإمارات