المرصد السوري يطالب “الإدارة الذاتية” بالإفراج الفوري عن الشابة هيلين إسماعيل المعتقلة لدى استخبارات المرأة منذ قرابة الشهر

لا تزال الشابة “هيلين أحمد إسماعيل” التي لا تتجاوز العقد الثاني من العمر معتقلة لدى الاستخبارات الخاصة بالمرأة، التي اختطفت من أمام صيدلية والدها في منطقة دوار النعيم التابعة لمدينة الرقة بعد منتصف الليل بتاريخ 14 يونيو/حزيران 2022.
وأفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأنّ الشابة لا مشاكل سياسية لها، وشغلت في السابق مناصب إدارية في الإدارة المدنية بالرقة 2017_2020،  إلا أنها انطلاقا من قناعاتها بمحاربة أي تجاوزات تتعارض مع الحرية وكرامة الإنسان دأبت على انتقاد بعض سياسات “الإدارة الذاتية” كحالة طبيعية وحق من حقوق المواطنين، الأمر الذي جعلها  محلّ تتبع ومراقبة وأدى إلى اعتقالها بشكل مفاجئ.
ويحمّل المرصد السوري الادارةَ الذاتية لشمال وشرق سوريا  المسؤولية الكاملة عن الحفاظ على  سلامة هيلين ويناشدها بإطلاق سراحها بدون إبطاء، ويدعو إلى:
– مراعاة وضعها النفسي خاصة مع تعكّر حالتها الصحية وذلك إلتزاما بالجانب الإنساني.
– التبليغ  عن مقر اعتقالها لكي يُسمح لأهلها بزيارتها والإطمئنان عليها.
-الأخذ بعين الإعتبار أنها المعيلة الوحيدة لعائلتها المكونة من والدها الصيدلاني أحمد اسماعيل المصاب بإعاقة جسدية دائمة.
ويعوّل المرصد على تفهم “الإدارة الذاتية” ووعيها إنطلاقا من أن أي صوت ناقد هو في الأساس بغاية الإصلاح..
كما سيسجل المرصد امتنانه لـ”الإدارة الذاتية” بالتزامها بالمبادئ الكونية لحقوق الإنسان وبخاصة النساء اللائي عانين طويلا من الحرب وممارسة القهر والترهيب عليهن سابقاً من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” بالرقة، وتحملن المسؤولية في ظروف صعبة.