المرصد السوري يطالب السلطات في إقليم كردستان العراق بالكشف عن مصير مواطن سوري مغيب منذ نحو 10 أيام 

 

أفادت مصادر أهلية للمرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن السلطات في إقليم كردستان العراق اعتقلت شابًا من سكان مدينة المالكية (ديريك) في ريف الحسكة، في 7 حزيران الجاري أي منذ نحو 10 أيام، أثناء ذهابه مع والدته المريضة إلى “الإقليم” بغرض تلقي العلاج، ولا يزال مصيره مجهولًا حتى اللحظة.
وفي سياق ذلك، طالب ذوي الشاب بالكشف عن مصيره وتوضيح أسباب اعتقاله، بينما قالت مصادر أخرى، بأن السلطات في إقليم كردستان وجهت تهم له بسبب عمله السابق مع “الإدارة الذاتية”، والجدير بالذكر أن الشاب تولد تل حميس بريف الحسكة عام 2000.
ويطالب المرصد السوري لحقوق الإنسان، السلطات في إقليم كردستان العراق بالكشف عن مصير المواطن، أو إحالته للجهات القانونية.
وكانت السلطات في إقليم كردستان العراق قد اعتقلت المواطن نايف علي حسن، بتاريخ 21 نيسان، لمدة 3 ساعات في المعبر من قبل القوات الحدودية في إقليم كردستان العراق للتحقيق معه، واتهامه بتأييد “الإدارة الذاتية” والعمل لصالحها.
يذكر أن المواطن تولد قرية الكف الأسود التابعة لمدينة ديريك (المالكية) بريف الحسكة، وهو عضو حزب الاتحاد الديمقراطي وعضو مجلس عوائل الشهداء بشمال وشرق سوريا.