“المرصد السوري” يكشف تفاصيل جريمة اغتصاب وقتل بحق فتاة نازحة على يد العنصر “م.س” في “الدفاع الوطني” شمالي حماة

39

 

 أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن عنصراً في قوات “الدفاع الوطني” الرديفة لقوات النظام “م.س” اعتقل، أمس، بتهمة ارتكابه جريمة قتل واغتصاب بحق فتاة في مدينة حلفايا يوم الأربعاء 9 ديسمبر/كانون الأول.
ووفقاً لمصادر أهلية، فإن الفتاة نازحة من قرى ريف حماة الشمالي، تعرضت للاغتصاب والقتل بعدة طلقات بالرأس، حيث ألقيت جثتها في منزل مهجور بمدينة حلفايا، ليتم العثور عليها من قبل الأهالي يوم أمس.
وكان المرصد السوري قد علم،  أمس، بعثور الأهالي على جثة فتاة من أهالي مدينة مورك بريف حماة، مقتولة وملقاة في منزل مهجور بمدينة حلفايا التي تسيطر عليها قوات النظام والمسلحين الموالين لها.
والجدير بالذكر أن الطفلة فقدت قبل أيام، فيما أكدت مصادر طبية، بأنها قتلت قبل أيام.
وتشهد مناطق ريفي حماة الشمالي إدلب الجنوبي والشرقي التي باتت تحت سيطرة قوات النظام وميليشيات متعددة “روسية وإيرانية” انفلاتاً أمنياً وتزايداً في حالات الاختطاف والسرقة واستغلال الأطفال والنساء في ظل الفقر وسوء الأوضاع الأمنية والخدمية.