المرصد السوري يكشف حقيقة تداول صور منشورات ورقية في منغ بريف حلب 

تداولت بعض الصفحات عبر وسائل التواصل الاجتماعي أخبار عارية عن الصحة تماماً، تندرج في إطار الحرب النفسية التي تشنها تركيا على الآمنين في الشمال السوري، بعد تصريحات الرئيس التركي أردوغان الأخيرة.
ونشرت وسائل إعلام محسوبة على تركيا خبرا مرفقا بصورة لمناشير ورقية، قيل أن الطائرات التركية ألقتها في بلدة منغ بريف حلب الشمالي.
مصادر المرصد في المنطقة المذكورة نفت الخبر، وأكدت أن الصورة المتداولة قديمة ألقيت على المدينة قبل أشهر.
ومن خلال البحث، تبين أن صورة المنشور الورقي، تعود إلى منتصف أكتوبر/تشرين الأول 2021، أي قبل 7 أشهر،
وجاء فيه: “إلى المدنيين في بلدة منغ وما حولها.. حرصاً على سلامتكم يطلب منكم الابتعاد عن كافة المقرات العسكرية، وعدم الاقتراب من البلدة ومحيطها.
قرار تطهير جميع المناطق من الارهابيين الـ pkk -pyd لا رجعة عنه فكونوا مساهمين مع جيشكم الوطني في دحر الارهاب..”
يذكر أن الرئيس التركي أشار  إلى عمل عسكري بالجزء المتبقي من الأعمال التي بدأناها لإنشاء مناطق آمنة في عمق 30 كيلومتر على طول الحدود التركية الجنوبية (مع سوريا).
مؤكدا بأن القرارات ستتخذ خلال اجتماع مجلس الأمن القومي الخميس 26 أيار، والعملية العسكرية ستبدأ بمجرد انتهاء تحضيرات الجيش والاستخبارات والأمن.
المرصد السوري لحقوق الإنسان، يحذر من تداول الأخبار الكاذبة، والمشاركة في الحرب الإعلامية التي تقودها تركيا وينفذها أبناء سورية بحق شركائهم في الوطن.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد