المرصد السوري يكشف عن لقاء وفد روسي مع القوات التركية داخل منطقة “نبع السلام” وحالة تخبط تصيب فصائل “الجيش الوطني”

2٬234

محافظة الرقة: كشفت مصادر المرصد السوري، عن انعقاد اجتماع بشكل سري ضم وفداً من القوات الروسية مع ضباط من القوات التركية في مدينة تل أبيض ضمن منطقة “نبع السلام” الخاضعة لسيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها بريف الرقة مساء أمس.
ووفقاً للمصادر، فإن رتلاً روسياً يضم عدة عربات توجه من مدينة القامشلي بريف الحسكة ودخل منطقة تل أبيض باتفاق روسي تركي.
وعقب الاجتماع، شهدت المنطقة استنفار وحالة تخبط بين فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، وسط مخاوف من قبل الأخير من تسليم المنطقة باتفاق روسي تركي للنظام لإعادة تعويمه في المنطقة.
وأكدت المصادر بأن العناصر العاملين ضمن صفوف “الجيش الوطني” الذين عارضوا هذا الاجتماع تعرضوا للاعتقال من قبل الشرطة العسكرية المرتبطة بشكل مباشر بتركيا، بينما لا تزال تسود حالة التوتر والاستنفار في المنطقة.
وشهدت مناطق السيطرة التركية في 12 حزيران الجاري، ردود شعبية واسعة حول المحاولات الروسية للدخول إلى المناطق الخاضعة لسيطرة فصائل “الجيش الوطني”، حيث خرج العشرات في مدن الباب وإعزاز ومارع وعفرين باحتجاجات رفضاً لمحاولة القوات التركية و ”الجيش الوطني”، إدخال وفد روسي إلى المنطقة.