المرصد السوري ينعى عماد شيحة: رحل تاركا إرثا إنسانيا لنا جميعا

 فقدت الساحة الحقوقية والسياسية والأدبية السورية والعربية الحقوقي والمعارض الفذّ،عماد شيحة،تاركا إرثا إنسانيا ونضاليا لا يمكن نسيانه، وهو من تحمّل الاعتقال وكل أشكال الهرسلة من أجل أن يكون حرّا في دمشق.
وعلى إثر هذه المناسبة الأليمة، ينعى المرصد السوري لحقوق الإنسان، شيحة، صوت الحرية  وعميد المعتقلين السياسيين الذي  عانى ويلات المعتقلات والسجون ثلاثين عاما دون أن نسمع أنينه أو ندمه عن تلك السنوات التي قضاها.
ويذكّر المرصد بأنّ أمثال شيحة عشرات يكابدون في معتقلات وسجون النظام والتنظيمات التكفيرية والفصائل المسلحة، أصوات أبت أن تنهار أمام الظلم والقهر والطغيان، بل ناضلت برغم آلة القتل والتدمير والتهميش من أجل’ بلد حرّ ديمقراطي’، فلا شيء أغلى من أن تعيش حرّا في بلد يخاف ضياع حقوقك كإنسان..