المرصد السوري ينفي صحة “الرواية التركية” حول تبعية القيادي العسكري الذي جرى اعتقاله في مارع لحزب العمال الكردستاني

أكدت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنه لا صحة للمعلومات التي تم تداولها من قبل المصادر التركية والشبكات السورية الموالية للحكومة التركية، حول تبعية الشخص الذي تم اعتقاله يوم أمس في مارع بريف حلب الشمالي، لحزب العمال الكردستاني كما أشار “مصدر أمني تركي”، وأكدت المصادر ذاتها، بأن الشخص الذي تم اعتقاله هو حسن نجار قيادي سابق في فصيل “لواء الوقاص” التابع لفصائل “الجيش الوطني”، وهو من أوائل المنضمين للجيش الحر إلى أن أصبح بقيادي بلواء الوقاص، قبل أن يترك الفصيل قبل نحو عام، ولم ينتمي بعدها لأي جهة كانت.
المرصد السوري كان قد أشار أمس، إلى أن الاستخبارات التركية مدعومة بعشرات السيارات اعتقلت صباح الأربعاء، قيادي سابق في فصيل لواء الوقاص المنضوي ضمن صفوف “الجيش الوطني” في مدينة مارع بريف حلب الشمالي، واقتادته إلى مراكزها الأمنية في مدينة عفرين، دون معرفة التهمة الموجهة إليه.