المرصد السوري ينفي وقوع قتلى خلال اشتباكات “عنيفة” بين قسد وحزب الله بسبب “صفقة سلاح” شمالي حلب

نفت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، ما تم تداوله من قبل “وسائل إعلامية وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي” حول سقوط قتلى وجرحى من حزب الله اللبناني باشتباكات عنيفة مع قوات سوريا الديمقراطية في ريف حلب الشمالي بسبب صفقة سلاح لم يُسدد ثمنها لقسد.
وكان المرصد السوري أشار إلى الرواية الحقيقية للأحداث التي شهدتها المنطقة أمس الأول، وهي اندلاع اشتباكات بالرشاشات بين القوات الكردية من جهة، وميليشيات نبل والزهراء الموالين لـ”حزب الله” اللبناني من جهة أخرى، حيث تتمركز مجموعات مسلحة تابعة للأخيرة في نقطتين عسكريتين، بالقرب من الأحراش الواقعة بين قريتي الزيارة وعقيبة شمال حلب، وتمكنت القوات الكردية من أسر 11 عنصرا من مسلحي نبل والزهراء، واقتادتهم إلى مراكزها الأمنية.
فيما أفرجت القوات الكردية عن الأسرى لديها من مسلحي نبل والزهراء الموالين لـ”حزب الله” اللبناني أمس الاثنين بوساطة من قيادات إيرانية.
كما أفرج مسلحو نبل والزهراء عن عدة أسرى من أقرباء القوات الكردية جرى اعتقالهم، خلال التوتر الأمني على طريق التهريب بالقرب من الأحراش الواقعة بين قريتي الزيارة وعقيبة شمال حلب.