المرصد السوري يوثق استشهاد 5 مدنيين تحت التعذيب في سجون النظام خلال آذار/مارس 2022

المرصد السوري يدين استمرار عمليات القتل في السجون ويشدّد على ضرورة محاسبة المتورطين بقتل وتعذيب السوريين

وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، خلال شهر آذار/مارس من العام 2022، مقتل 5 مواطنين تحت التعذيب داخل سجون ومراكز الاحتجاز التابعة لأجهزة النظام السوري الأمنية، وبحسب توثيقات المرصد السوري فإن الضحايا ينحدرون من “ريف دمشق – حماة – حمص – دير الزور” إذ تؤكد التقارير والمعلومات الواردة للمرصد السوري، بأن النظام السوري متمثل بالأفرع الأمنية يواصلون تعذيب السوريين وقتلهم داخل السجون، رغم محاولة بعض الدول تلميع صورة النظام إلا أن الواقع يعكس ذلك كما يحذر المرصد السوري لحقوق الإنسان من محاولة نظام بشار الأسد، تلميع صورته عبر إصدار قانون تجريم التعذيب، ويعتبر ذلك سعي للهروب من الكثير من المسؤوليات المتعلقة بالانتهاكات الخطيرة التي يرتكبها النظام السوري منذ 2011.

تفاصيل الضحايا الذين قضوا تحت التعذيب خلال آذار/مارس في سجون النظام السوري

– الخامس من آذار، وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مواطن من أبناء مدينة صوران بريف حماة الشمالي، تحت وطأة التعذيب في سجن صيدنايا “المسلخ البشري” بعد اعتقاله من حاجز أمني بمدينة حماة، قبل نحو 6 سنوات.

– الثامن من آذار، تبلغت عائلة بوفاة ابنها تحت التعذيب في معتقلات النظام، بعد مضي نحو عامين على اعتقاله من قِبل أجهزة النظام الأمنية لأسباب ودوافع مجهولة وينحدر الشاب من بلدة مسرابا في الغوطة الشرقية.

-السادس عشر من آذار، وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مواطن من أبناء دوما بريف دمشق، تحت التعذيب في سجن صيدنايا المعروف بـ”المسلخ البشري – سيء الصيت والسمعة” بعد اعتقاله في مايو/أيار من العام 2012.

– الخامس والعشرين من آذار، سلمت قوات النظام أمتعة وبطاقة شخصية لعائلة مواطن قضى في معتقلات النظام، بعد اعتقاله 9 أشهر، دون أن تسلم جثته
وينحدر المواطن من مدينة القورية شرق دير الزور، اعتقل على حاجز “البانوراما” غرب مدينة دير الزور .

– الثامن والعشرين من آذار، وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، استشهاد مهندس من أبناء مدينة تدمر بريف حمص، تحت وطأة التعذيب على يد سجاني النظام في فرع “الأمن السياسي” بمدينة حمص، المهندس جرى اعتقاله من مدينة حمص قبل نحو أسبوع قبل أن يتلقى ذويه خبر وفاته تحت التعذيب
الجدير ذكره بأن المهندس شغل سابقًا مديرًا لمؤسسة مياه تدمر وكان متواجدًا في مخيم الركبان حتى أواخر العام 2017، قبل أن يغادر المخيم إلى مناطق سيطرة النظام في حمص.

المرصد السوري لحقوق الإنسان يدين استمرار عمليات القتل داخل سجون نظام بشار الأسد، ويشدد مرة جديدة على ضرورة محاسبة المتورطين بقتل وتعذيب المدنيين السوريين داخل سجون النظام، ويحذّر من مواصلة الاستهتار من قبل الأطراف المتصارعة بملف المعتقلين والمغيبين قسريا، ويدعو المجتمع الدولي إلى التحرّك للكشف عن مصير هؤلاء وفضح كل الأطراف المتواطئة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد