المرصد السوري: 45 قتيلاً في هجوم لداعش بالحسكة

25

قتل 45 شخصاً، بينهم 5 أطفال وعدد كبير من النساء، وأصيب العشرات بجروح، في تفجير نفذه انتحاري الجمعة خلال احتفال كردي في مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان. ورجح المرصد أن يكون الانتحاري من تنظيم “داعش”.

وذكر مدير المرصد رامي عبدالرحمن أن تفجيراً ثانياً ناتجاً عن عبوة ناسفة استهدف تجمعاً آخر مماثلاً في المدينة وتسبب بوقوع عدد من الجرحى.

وأكدت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” وقوع “اعتداء إرهابي” في الحسكة. وأضافت أن تفجيراً إرهابياً وقع في ساحة الشهداء وسط مدينة الحسكة، ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد من المواطنين، مشيرة إلى وقوع أضرار مادية في عدد من المنازل والمحلات التجارية والسيارات.

ونقلت إحدى صفحات وحدات حماية الشعب على “فيسبوك” عن القائد العام لقوات الأسايش (قوات الأمن الكردية) جوان إبراهيم قوله إن “الجريمة التي حدثت اليوم في الحسكة لن تمر من دون عقاب” دون إعطاء أي تفاصيل عن الاعتداء.

وتتقاسم قوات النظام ووحدات حماية الشعب الكردية السيطرة على مدينة الحسكة، بينما تدور في ريف المدينة معارك ضارية بين الأكراد وتنظيم “داعش” على بعض الجبهات، وبين التنظيم وقوات النظام على جبهات أخرى.

يذكر أن “عيد النوروز” هو عيد قومي يحتفل به الأكراد في كل أنحاء العالم ويستعيدون خلاله الكثير من تقاليدهم في الطعام واللباس والاحتفالات.

المصدر : العربية