المرصد السوري: 600 من عناصر داعش يسلمون أنفسهم لقوات “قسد”

25

دمشق – أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن نحو 600 عنصر من تنظيم داعش الإرهابي سلموا أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” في سوريا، دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل، في وقت يستمر فيه تدفق آلاف المدنيين العالقين في آخر معاقل تنظيم “داعش” نتيجة المعارك بين التنظيم الإرهابي و”قسد”، وتحاول عناصر من التنظيم التسلل لمناطق “قسد” عبر قوافل المدنيين القادمين من تلك المناطق، كخلايا نائمة يمكنها توجيه ضربات في المناطق التي يسيطر عليها الأكراد، في وقت أفاد بيان بأن قوات سوريا الديمقراطية اعتقلت اثنين من أعضاء التنظيم يحملان الجنسية الأمريكية في محافظة دير الزور.

وكشفت مصادر كردية أن أكثر العناصر الذين يسعون إلى التسلل لمناطق سوريا الديمقراطية، هم عراقيون، كانوا قد استقروا في الجيب الأخير لـ”داعش” وقدموا من مدينة الموصل. وبحسب المصادر فقد كان في حوزة بعضهم مبالغ كبيرة بالدولار الأمريكي، ويشتبه في تورط بعضهم بقضية سبي المختطفات الإيزيديات.

ووفق شهادات بعض النازحين، الّذين وصلوا لمخيم الهول الواقع تحت سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، فإن غالبية المدنيين في تلك المناطق، تعرّضوا لانتهاكات كبيرة من قبل التنظيم. وأفاد بيان أرسل لوسائل الإعلام أمس بأن قوات سوريا الديمقراطية اعتقلت اثنين من أعضاء التنظيم يحملان الجنسية الأمريكية. وقال البيان: إن الاثنين اعتقلا خلال عمليات ضد التنظيم في محافظة دير الزور وإنه جرى أيضاً اعتقال اثنين من باكستان وواحد من إيرلندا.

وفي سياق ذي صلة قال مدير المرصد السوري رامي عبدالرحمن -لوكالة الصحافة الفرنسية- “أسفر قصف جوي للتحالف الدولي على قرية الباغوز عن مقتل ستة مدنيين بينهم أربعة أطفال، فضلاً عن عشرة عناصر من تنظيم (داعش)”، وأوضح عبدالرحمن أن “القصف متواصل وقد ارتفعت وتيرته”.

المصدر: رؤية