المرصد السوي لحقوق الإنسان: مقتل “5” أشخاص في درعا خلال يوم واحد وسط استمرار حالة الانفلات الأمني

قال المرصد السوري لحقوق الانسان، أنه قتل واستشهد “5 ” أشخاص في مناطق متفرقة بمدينة درعا خلال الـ “24” ساعة الماضية، وسط استمرار حالة الفلتان الأمني في عموم المحافظة الجنوبية من سوريا.

وأشار المرصد الحقوقي، في تقرير له، الثلاثاء، أن مسلحون مجهولون استهدفوا بالرصاص مواطن وطفله ينحدران من عشائر البدو في محافظة السويداء، على الطريق الواصل بين بلدتي الدارة ـ المليحة الشرقية بريف درعا، ما أدى إلى مقتلهما.

وأضاف، أنه تم توثيق مقتل مقتل مواطن ينحدر من عشائر البدو في محافظة السويداء، برصاص مسلحين مجهولين على أطراف مدينة طفس في ريف درعا الغربي، قبل ساعات قليلة.

ولفت التقرير، أنه استهدف مسلحون مجهولون بالرصاص، عنصر في مجموعة مسلحة محلية تابعة للمخابرات الجوية، في بلدة المسيفرة بريف درعا، ما أدى إلى مقتله، موضحاً أنه كان أحد عناصر الفصائل المعارضة قبل التسوية.

وذكر المرصد في تقرير، أنه تم توثيق مقتل مسؤول فرقة حزبية “حزب البعث الحاكم” في مدينة نوى بريف درعا الغربي، بعد تعرضه لإطلاق نار من قِبل مسلحين مجهولين، مشيراً إلى المسؤول الحزبي يعمل مخبر لصالح أفرع النظام الأمنية.

هذا وكشف المرصد في ختام تقريره، أن حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري، بلغت 136 استهداف جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل112 شخص، ما بين عناصر للنظام السوري وموالين له، ومواطنين آخرين.

المصدر: خبر24

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد