المرصد: تركيا تقصف شمال سوريا لليوم الثاني

40

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن الجيش التركي قصف مواقع تحت سيطرة مقاتلين مدعومين من الأكراد في شمال سوريا لليوم الثاني يوم الأحد ولقي مقاتلان مصرعهما.

وكانت تركيا طالبت يوم السبت مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية السورية بالانسحاب من المناطق التي انتزعت السيطرة عليها في شمال حلب في الأيام الأخيرة من مقاتلين آخرين في سوريا وبينها قاعدة منغ الجوية. واستهدف القصف هذه المناطق.

وتشعر تركيا بالقلق جراء توسع الهيمنة الكردية في شمال سوريا منذ بدأت الحرب عام 2011. وتسيطر وحدات حماية الشعب تقريبا على كل الحدود الشمالية السورية مع تركيا وهي حليف وثيق للولايات المتحدة في الحملة ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا.

ولكن أنقرة تعتبر وحدات حماية الشعب امتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يشن أعمال عنف منذ ثلاثة عقود من أجل الحصول على حكم ذاتي في جنوب شرق تركيا.

وقال رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو يوم السبت إن القصف جرى تماشيا مع “قواعد الاشتباك ضد قوات تمثل تهديدا في أعزاز والمنطقة المحيطة”.

وطالب باخلاء قاعدة منغ وقال إنه تحدث مع جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي لبحث هذا الأمر وأكد على أن حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي هو امتداد لحزب العمال الكردستاني ويمثل تهديدا مباشرا لتركيا.

وقال المرصد إن القصف اشتد الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي (منتصف الليل بتوقيت جرينتش) قبل أن يهدأ إلا أنه لم يتوقف.

وأضاف المرصد أن تحالف قوى سوريا الديمقراطية المدعوم من الأكراد يقاتل أيضا مسلحين سوريين قرب بلدة تل رفعت.

وحذر جيش الثوار وهو أحد الجماعات المسلحة في تحالف قوى سوريا الديمقراطية تركيا من أي تصعيد وقال “إن كانت لها أهداف داخل وطننا الحبيب فسوف ندافع عن أرضنا وشعبنا ونعتبرها طرفا معاديا.”

 

 

المصدر:رويترز