المرصد : تركيا وقطر بدأت بحملة اعلامية منذ يوم امس ضد قوات سوريا الديمقراطية لتقليل من شرف النصر على داعش

25

قال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم السبت في مداخلة على قناة “الحدث” بأن المخابرات التركية والقطرية بدأت منذ يوم امس بحملة تشهير بحق قوات سوريا الديمقراطية وذلك للتقليل من قيمة الانتصار على تنظيم داعش الارهابي وانهاء خلافته في شرق الفرات بشكل كامل.

وقال مدير المرصد “رامي عبد الرحمن ” بأن تركيا وقطر بدأت حملة إعلامية منذ يوم أمس ضد قوات سوريا الديمقراطية عبر بيانات المعارضة السورية الموالية لها بأن الأكراد ارتكبوا مجازر بحق النساء والأطفال والمدنيين في الباغوز، بينما شاهدنا بأن المجزرة نفذتها طائرات التحالف الدولي وليس قوات سوريا الديمقراطية , وان من قتل هم عناصر التنظيم ونساء افراد التنظيم الذين رفضوا الخروج مع من خرجوا من المخيم .

واكد عبد الرحمن بان قوات سوريا الديمقراطية فتح ممرات للكثير من المرات واجل الهجوم على مزارع الباغوز لخروج المدنيين والنساء والاطفال من عناصر التنظيم إلا أن من تبقى رفض الخروج والاستسلام وقرر الموت.

واضاف عبد الرحمن بأن المنطقة التي تحدث عنها الائتلاف السوري المعارض شاهدنا بشريط مصور كيف أن نساء تنظيم “الدولة الإسلامية” كيف كانوا يحملون السلاح ويحاربون هناك، وتركيا سوف تعيد إحياء خلايا التنظيم.

وتابع عبد الرحمن :”وفي برلين قبل يومين تحدثتُ مع الخارجية الألمانية والبرلمان الألماني بأن تركيا قد تستخدم عوائل التنظيم في دويلة الهول وتستخدم خلايا التنظيم من أجل تأجيج المنطقة ضد قسد وعلى الأكراد تحديداً”.