«المرصد»: داعش يدمر جزئياً معبد بل الشهير في تدمر

فجر تنظيم «داعش» أحد أجزاء معبد «بل» الشهير، أبرز المعابد في مدينة تدمر الأثرية وسط سوريا، بحسب ما أفاد نشطاء من المدينة و«المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، اليوم.
ويأتي التفجير بعد أسبوع من تفجير معبد «بعل شمين» الذي يصنفه متحف اللوفر في باريس على أنه الموقع الأهم في مدينة تدمر الأثرية بعد معبد «بل».
وذكر «المرصد» أن «التنظيم عمد يوم الأحد، إلى وضع عبوات ناسفة داخل معبد بل ما أدى إلى تدمير أجزاء منه».
وأكد أحد النشطاء من مدينة تدمر، حدوث دمار جزئي في المعبد مؤكداً: «لقد استخدموا في عملية التفخيخ علباً وبراميل معدة مسبقاً»، مشيراً إلى أنهم «دمروا داخل المعبد».
ولم يؤكد المدير العام للآثار والمتاحف السورية، مأمون عبد الكريم، حدوث عملية التفجير، مضيفاً أنه «دائماً تدور إشاعات حول هذه الآثار، فمن اللازم أن نحذر من أخبار كهذه الأخبار».
وكانت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) قد أعلنت أن تدمير تنظيم «داعش» لمعبد «بعل شمين» جريمة حرب.

(أ ف ب)

 

المصدر: الأخبار