المرصد: «داعش» يسيطر على منطقة استراتيجية بوسط سوريا

38

سيطر تنظيم “الدولة الإسلامية” على مدينة استراتيجية في حمص عقب معارك عنيفة مع قوات النظام، وهو الأمر الذي سيمكن التنظيم من ربط مناطق سيطرته في حمص بمناطق سيطرته في القلمون، ويتيح له نقل قواته وإمداداته بين المنطقتين.

قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة “فرانس برس” إن تنظيم “الدولة الإسلامية” سيطر ليل الأربعاء- الخميس (الخامس/السادس من أغسطس) “بشكل كامل على مدينة القريتين الواقعة في ريف حمص الجنوبي الشرقي بعد اشتباكات عنيفة ضد قوات النظام والمسلحين الموالين لها استمرت ساعات طويلة”.

وتحظى مدينة القريتين بأهمية استراتيجية ـ وفق عبد الرحمن ـ نتيجة موقعها على طريق يربط مدينة تدمر الأثرية التي سيطر التنظيم الجهادي عليها في 21 مايو بريف القلمون الشرقي في محافظة دمشق.

وقال عبد الرحمن: “تخول هذه السيطرة تنظيم الدولة الإسلامية ربط مناطق سيطرته في ريف حمص الشرقي بمناطق سيطرته في منطقة القلمون الشرقي وتتيح له نقل قواته وإمداداته بين المنطقتين”.

ونفذ تنظيم “الدولة الإسلامية” (المعروف إعلاميًا بداعش) ثلاثة تفجيرات انتحارية الأربعاء، بحسب المرصد، استهدفت حواجز ونقاط للنظام السوري عند مداخل مدينة القريتين، قبل أن يتمكن من اقتحامها بعد انسحاب القوات الحكومية إلى المناطق المجاورة.

وأوقعت التفجيرات الانتحارية بالإضافة إلى المعارك بين الطرفين 37 قتيلا في صفوف القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها فيما قتل 23 مقاتلًا على الأقل في صفوف تنظيم “الدولة الإسلامية” وفق المرصد المقرب من المعارضة والذي يتخذ من لندن مقرًا له.

 

المصدر: بوابة فيتو