“المرصد”: “داعش” يعدم 91 شخصًا خلال الشهر الماضي

وطن للأنباء– وكالات: قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن تنظيم الدولة أعدم خلال الشهر الجاري 91 شخصا، في المناطق التي يسيطر عليها في سوريا.

وأوضح المرصد، السبت، أنه وثق خلال الفترة الممتدة بين الـ29 من شهر تموز/ يوليو الفائت، والـ29 من شهر آب/ أغسطس، إعدام الأشخاص على يد التنظيم في محافظات دمشق ودير الزور والرقة وحماة وحمص والحسكة.

وفي تفاصيل الأشخاص الذين لقوا مصرعهم 32 مدنيا بينهم مواطنتان فوق سن الـ18، و39 من عناصر من التنظيم بينهم إعلامي، و11 مقاتلا من الفصائل المقاتلة والإسلامية، وتسعة عناصر على الأقل من قوات الجيش والمسلحين الموالين لها، معظمهم جرى فصل رؤوسهم عن أجسادهم.

وقد نفذت الإعدامات، بحسب المرصد، بحق الـ91 وفقا للتهم الآتية: “سب الذات الإلهية، والتخابر مع جهات خارجية والعمالة لها، والسحر، وقطع الطريق، والعمالة للمخابرات الجوية والتخابر معها، والتولي يوم الزحف، والتعامل مع التحالف الصليبي، والعمالة للنظام النصيري، وممارسة الفعل المنافي للحشمة مع ذكور وممارسة فعل قوم لوط والإفساد في الأرض، والزنا، والانتماء لقوات النظام النصيري، والانتماء للصحوات”.

وأكد المرصد أن عدد الذين أعدموا من قبل التنظيم منذ إعلان “خلافته” في 29  حزيران/ يونيو 2014 وحتى فجر اليوم 29 آب/ أغسطس 2015، ارتفع إلى 3156 بينهم المدنيون والمقاتلون وعناصر قوات النظام والمسلحون الموالون له وعناصر تنظيم الدولة.

وبلغ -كما يقول المرصد- عدد الذين أعدمهم تنظيم الدولة رميا بالرصاص، أو بالنحر أو فصل الرؤوس عن الأجساد أو الرجم أو الرمي من شاهق أو الحرق في محافظات دمشق وريف دمشق ودير الزور والرقة والحسكة وحلب وحمص وحماة، 1841 مواطنا مدنيا بينهم 76 طفلا و95 امرأة.

وبلغ 236 عدد مقاتلي الكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) ووحدات حماية الشعب الكردي الذين أعدمهم تنظيم الدولة، بعدما استطاع أسرهم نتيجة الاشتباكات التي تدور بين التنظيم والفصائل المذكورة أو اعتقلهم على الحواجز التي نشرها التنظيم في المناطق التي يسيطر عليها.

 

المصدر: وكالة وطن للأنباء