المرصد: طائرات الأسد قتلت نحو 5500 من المدنيين

أعلن المرصد السوري أن الغارات الجوية لقوات الأسد تسببت في مقتل نحو 5500 مدني، بينهم 1122 طفل، وجرح 30 ألفا آخرين خلال عشرة أشهر من القصف. ومنظمة هيومن رايتس ووتش تطالب بحظر الأسلحة عن نظام الأسد.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 5499 مدنياً وإصابة نحو 30 آلفا آخرين في 10 أشهر من القصف الجوي المكثف للطائرات الحربية السورية. وقال المرصد في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) نسخة منه اليوم الخميس (20 آب/ أغسطس 2015) إن من بين القتلى 1122 طفلاً و775 من النساء.

وأشار المرصد المقرب من فصائل المعارضة إلى تنفيذ طائرات النظام السوري الحربية والمروحية 33376 غارة على الأقل، خلال الأشهر العشرة الماضية منذ 20 تشرين أول/ أكتوبر الماضي وحتى فجر اليوم الخميس. ولفت إلى أن البراميل المتفجرة والغارات استهدفت مئات المدن والبلدات والقرى والمدن السورية، من دير الزور شرقاً وصولاً إلى جبال اللاذقية في الغرب، ومن إدلب شمالاً وحتى درعا جنوباً.

من جهتها، دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الأمم المتحدة الخميس إلى حظر الأسلحة عن النظام السوري بعد الغارات الدامية على مدينة دوما قرب دمشق وأسفرت عن مقتل نحو مئة شخص. وذكرت المنظمة، ومقرها نيويورك، في بيان أن الهجوم الذي شنه سلاح الجو الأحد على دوما التي تسيطر عليها المعارضة أظهر “الازدراء المروع للمدنيين” من قبل الحكومة السورية. ونفذ الطيران الحربي السوري عدة ضربات على سوق شعبية في دوما في الغوطة الشرقية قرب دمشق أسفرت عن مقتل نحو مئة شخص غالبيتهم من المدنيين.

وقال نائب المدير التنفيذي لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش نديم خوري في بيان إن “المجزرة الأخيرة تذكير آخر – بأن كان لا تزال هناك حاجة لذلك – للحاجة الملحة كي يعمل مجلس الأمن على تنفيذ قراراته السابقة واتخاذ خطوات للحد من هذه الهجمات العشوائية”.

ونقلت المنظمة الحقوقية عن مسؤولين محليين أن الهجوم ـسفر عن مقتل 112 شخصاً، فيما أعلن المرصد السوري من جهته، مقتل 96 شخصاً غالبيتهم من المدنيين وإصابة 240 بجروح بعضهم حرجة. ويعتبر هذا الهجوم بين الأعنف للنظام مند اندلاع النزاع منتصف آذار/ مارس 2011.

ش.ع/ ع.غ (د ب أ، أ ف ب)

 

المصدر: dw