المرصد: قوات النظام تفشل في هجومها على ريف حلب

36

قتل ما لا يقل عن 90 عنصراً من قوات النظام السوري والمسلحين الموالين له من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، خلال معارك عنيفة مع قوات المعارضة في ريف حلب الشمالي، منذ فجر أول أمس الثلاثاء، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد، إن “الفصائل المقاتلة والإسلامية تمكنت من استعادة السيطرة على قرية حردتنين بشكل شبه كامل، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام مدعمة بمقاتلين من جنسيات سورية وعربية وآسيوية، والتي لا تزال مجموعة منها محاصرة في حردتنين”.

فيما لا تزال الاشتباكات العنيفة مستمرة في محيط قرية باشكوي القريبة من رتيان بالريف الشمالي بين الطرفين، وسط قصف جوي لقوات النظام على مناطق الاشتباك.

وأوضح المرصد أنه “ارتفع إلى ما لا يقل عن 56 عدد مقاتلي الكتائب المقاتلة والإسلامية من الجنسية السورية الذين استشهدوا في الاشتباكات الدائرة بالريف الشمالي منذ يومين، بينما لقي مصرعه ما لا يقل عن 25 مقاتلاً من جنسيات غير سورية من مقاتلي جبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار”.

وأكد المرصد أن “قوات النظام قد فشلت في هجومها على الريف الشمالي، وانحسر وجودها في قرية باشكوي التي يشهد محيطها اشتباكات عنيفة في محاولة لمقاتلي الفصائل استعادة السيطرة عليها، نتيجة لعدم تمكن قوات النظام من إيصال وإرسال إمدادات إلى عناصرها والمسلحين الموالين لها في المنطقة”.

ولفت إلى أن “النظام أقحم عناصر منضمة حديثاً إلى الخدمة الإلزامية في المعارك”.

من جانبها، أعلنت “حركة أحرار الشام الإسلامية” في وقت سابق، تمكُّنها من قتل عدد من قوات النظام المتمركزة داخل قرية باشكوي بريف حلب الشمالي.

وأفاد المكتب الإعلامي للحركة أن قوات المعارضة استهدفت بقذائف الدبابات مبنى داخل القرية تتحصن به قوات النظام، ما أسفر عن مقتل عدد منهم وهدم المبنى بشكل شبه كامل.

وكانت “الجبهة الشامية”، أعلنت عن أسر 27 جندياً من قوات النظام السوري من بينهم عناصر إيرانية، وأفراد من حزب الله اللبناني، أمس الأربعاء، في بلدة رتيان بريف حلب.

وذكر ياسر أحمد، أحد المسؤولين الإعلاميين للجبهة الشامية، في تصريحات لوكالة “الأناضول، أن اشتباكات ضارية اندلعت بين وحدات المعارضة، وقوات النظام السوري في رتيان، مشيراً إلى قيام وحدات المعارضة بمحاصرة قوات تابعة للنظام السوري بإحدى البنايات خلال تلك الاشتباكات.

وتابع أحمد قائلاً: “لقد شن المعارضون المسلحون هجماتهم بالأسلحة الثقيلة على بناية في بلدة (رتيان) كان يحتمي بها أفراد من حزب الله والجيش الثوري الإيراني الداعمين للنظام السوري”، لافتاً إلى قيام 27 من جنود النظام من بينهم ثلاثة جنود إيرانيين، وعدد من مسلحي حزب الله، بتسليم أنفسهم للمعارضين.

المصدر  : راديو روزانة