المرصد: معارك عنيفة في إدلب تخلف أكثر من 50 قتيلاً

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن شمال إدلب لا يزال يشهد الاقتتال الأعنف بين أكبر فصيلين عاملين في إدلب والشمال السوري، حيث شددت فتح الشام هجومها على قرية بابسقا وجبلها الخاضعة لسيطرة حركة أحرار الشام، وسط تقدمها داخل القرية وسيطرتها على أجزاء واسعة منها بالتزامن مع انسحابات عناصر حركة أحرار الشام.
وفي حال تمكنت هيئة تحرير الشام من استكمال السيطرة على قرية بابسقا وجبلها، فإنها ستتمكن من السيطرة عسكرياً على معبر باب الهوى الحدودي، والذي تدور اشتباكات عنيفة داخل حرمه، وسط قصف لهيئةتحرير الشام على المنطقة، بالإضافة لاشتباكات في محوري سرمدا وقرية كفرسولين، بالتزامن مع قصف متبادل بين الطرفين، فيما تراجعت حدة الاشتباكات في محوري رام حمدان وزردنا بالريف الشمالي، عقب اشتباكات عنيفة استمرت حتى ساعات فجر اليوم الجمعة. كما نقل موقع “24”
وتمكنت هيئة تحرير الشام من السيطرة على قرية زردنا، وقتل أكثر من 10 مقاتلين بين طرفي القتال، أكثر من نصفهم من هيئة تحرير الشام، كما خلفت الاشتباكات في محاور أخرى بالريف الشمالي قتلى وجرحى بين الأحرار والتحرير، ليرتفع إلى أكثر من 50 عدد عناصر ومقاتلي حركة أحرار الشام الإسلامية وهيئة تحرير الشام ممن قتلوا خلال الاشتباكات بين الجانبين منذ اندلاع الاقتتال خلال الـ48 ساعة الماضية. 
المصدر: الفجر