المرصد: معارك في حلب تسقط عشرات القتلى من الجانبين

44

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن المعارك في مدينة حلب السورية ومحيطها أسفرت عن مقتل سبعين شخصا على الأقل من المقاتلين الموالين للحكومة السورية والعشرات من المسلحين بعد أن بدأ الجيش هجومه هناك.

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان (القريب من لمعارضة ومقره لندن) بمقتل سبعين عنصراً على الأقل من القوات السورية النظامية والمسلحين الموالين لها خلال الهجمات التي نفذتها في عدة مناطق بمدينة حلب وأريافها. وقال المرصد في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه اليوم (الأربعاء 18 فبراير/ شباط 2015) إن الهجمات تركزت بشكل أساسي بالريف الشمالي لحلب، وفي ضاحية الراشدين وجمعية الزهراء بمدينة حلب.

ولفت المرصد إلى أن عدد قتلى القوات السورية والمسلحين الموالين لها مرشح للارتفاع بسبب وجود معلومات عن مقتل 25 آخرين على الأقل، أيضاً خلال اشتباكات دارت ليل أمس الثلاثاء بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني من طرف ومقاتلي الكتائب الاسلامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة من طرف أخر في محيط حي العامرية وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين وأشار المرصد إلى مقتل ما لا يقل عن 66 مقاتلاً سوريا من قوات المعارضة ، 46 منهم قتلوا خلال اشتباكات بالريف الشمالي و20 قتلوا خلال اشتباكات على جبهات مدينة حلب، بينما وردت معلومات مؤكدة عن مقتل 20 مقاتلاً على الأقل من جنسيات غير سورية من مقاتلي جبهة النصرة وجيش المهاجرين والأنصار. ولفت المرصد إلى وصول 61 عنصراً على الأقل من القوات السورية النظامية وقوات الدفاع الوطني الموالية لها إلى بلدة الزهراء التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية بعد فرارهم من بلدة رتيان التي فشلت بالاستيلاء عليها، تاركين خلفهم عشرات الجثث لرفاقهم، الذين قتلوا في الاشتباكات.

المصدر : دوتشة فيلة