المرصد: مقتل أوروبي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا

32

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان يوم الثلاثاء إن أوروبيا يقاتل في صفوف الأكراد في سوريا لقي حتفه في اشتباكات مع متشددي تنظيم الدولة الإسلامية وذكرت بريطانيا أنها على علم بأنباء تفيد بأن الشخص مواطن بريطاني.

وأضاف المرصد الذي مقره بريطانيا أن المقاتل كان يعمل في صفوف قوات وحدات حماية الشعب الكردية في محافظة الحسكة في شمال سوريا وقال إنه توفي متأثرا بجراحه.

ويعمل الأكراد بدعم من ضربات جوية أمريكية ومقاتلين محليين على دحر قوات الدولة الإسلامية في شمال سوريا بعد أن تمكن تنظيم الدولة الإسلامية المنبثق عن القاعدة من السيطرة على مساحات كبيرة من الأراضي بطول الحدود مع تركيا. ودخل مقاتلون أكراد عراقيون إلى سوريا العام الماضي عن طريق تركيا للقتال بجانب أقاربهم من أكراد سوريا.

وتابع المرصد أنه لم يتضح ما إذا كان الرجل بريطانيا أو يونانيا كان يعيش في بريطانيا. وأصيب الرجل خلال اشتباكات مع قوات الدولة الإسلامية بين بلدتي تل حميس والهول.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية في بيان “نحن على علم بانباء وفاة مواطن بريطاني في سوريا.” مضيفة انها حذرت من قبل من السفر إلى سوريا.

وأضافت “بما أنه لا يوجد لدينا أي تمثيل في سوريا فمن الصعب للغاية الحصول على أي تأكيد لسقوط وفيات أو إصابات وخياراتنا لتقديم الدعم للمواطنين البريطانيين هناك محدودة للغاية.”

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد الذي يجمع معلوماته من شبكة من المصادر على الأرض إن ما يزيد قليلا على مئة مقاتل غربي انضموا إلى الأكراد في سوريا وبينهم أمريكيون وفرنسيون وإسبانيون وهولنديون وغير ذلك من الجنسيات.

وأعداد هؤلاء صغيرة بالمقارنة بالمجندين الأجانب في صفوف الدولة الإسلامية وغير ذلك من الجماعات المتشددة.

وفي الأسبوع الماضي قال المرصد ومصدر كردي إن رجلا أستراليا يقاتل في صفوف القوات الكردية قتل في سوريا.

 

 

المصدر : صدى البلد