“المرصد”: مكاسب للمعارضة قرب حلب وقصف عنيف على سراقب

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم السبت إن قوات المعارضة السورية سجلت تقدما خلال معارك في بلدة “خان العسل” الاستراتيجية بالقرب من حلب، فيما تواصل القصف العنيف بالطيران الحربي على مدينة “سراقب” بإدلب لليوم الثالث على التوالي.

وأوضح المرصد في بيان تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه إن قوات المعارضة سيطرت على منطقة “سماقية” في غرب بلدة “خان العسل” مع استمرار الاشتباكات العنيفة في البلدة التي “سيطرت الكتائب المقاتلة على أجزاء كبيرة منها”.

وأشار المرصد إلى “أنباء عن سيطرة الكتائب المقاتلة على جمعية الصحافيين الواقعة شمال شرق بلدة خان العسل”، بينما تدور “اشتباكات عنيفة” بين الجانبين في قرية “عزيزة” بالريف الجنوبي لحلب وفي حي “الأشرفية” بمدينة حلب، كما استهدفت قوات المعارضة حاجز “الصورة” التابع لقوات النظام عند مدخل “ضاحية الأسد” بالقرب من “الأكاديمية العسكرية”.

وأضاف المرصد أن الاشتباكات بين قوات المعارضة وقوات النظام تواصلت في أحياء “الخالدية” والأحياء المحاصرة وحي “المزرعة” في حمص، وفي حي “القابون” بضواحي دمشق.

وفي سياق متصل قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مدينة “سراقب” في ريف إدلب تعرضت لقصف عنيف من قبل طيران النظام السوري لليوم الثالث على التوالي ما أسفر عن مقتل طفلين وسيدة على الأقل.

وتعرضت لقصف قوات النظام السوري كذلك قرية “فركيا” في ريف إدلب، وحي “الوعر” بحمص، وأحياء “غويران” و”الزهرة” و”النشوة الغربية” في الحسكة، وبلدتي “خان العسل” و”الأتارب” في ريف حلب وحي “الراشدين” في حلب وبلدة “رنكوس” ومدينة “داريا” في ريف دمشق، وبلدة “كحيل” بمحافظة درعا، حيي “القابون” و”الحجر الأسود” بضواحي دمشق، ومدينة “الطبقة” بمحافظة الرقة، بحسب ما نقل المرصد.

إلى ذلك، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن أكثر من 100 شخص سقطوا أمس في سورية، منهم نحو 55 مدنيا، وما لا يقل عن 25 من أفراد قوات النظام السوري.

القدس

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد