المرصد: 50 مقاتلاً سوريا يدخلون مدينة كوباني قادمين من تركيا

أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان بأن حوالي 50 مقاتلاً من فصائل سورية مقاتلة، دخلوا أمس إلى مدينة عين العرب “كوباني” مع أسلحتهم، قادمين من الأراضي التركية، عبر المعبر الحدودي الواصل بين المدينة والأراضي التركية. وقال المرصد في بيان صحفي إنه من المنتظر كذلك وصول عناصر من قوات البشمركة الكردية، إلى المدينة، عبر البوابة الحدودية مع تركيا. وكانت تقارير تركية رسمية أفادت بأن رتلا من قوات البيشمركة القادمة من إقليم كردستان شمال العراق وصلت إلى تركيا عبر معبر “الخابور” الحدودي بين العراق وتركيا أمس، كما وصلت قوات على متن طائرة خاصة إلى جنوب تركيا فجرا، وذلك تمهيدا لدخول مدينة عين العرب (كوباني) السورية ذات الأغلبية الكردية على الحدود مع تركيا.وأوضحت تقارير صحفية أن رتلا من قوات البيشمركة المسلحة بأسلحة ثقيلة عبر من إقليم شمال العراق إلى تركيا أمس ، تمهيدا لتوجههم عبر الأراضي التركية إلى مدينة عين العرب. ودخل الرتل إلى تركيا عبر معبر “الخابور” الحدودي بين العراق وتركيا. وبعد إنهاء إجراءات دخول الرتل من معبر الخابور، توجه وسط الإجراءات الأمنية التي اتخذتها قوات الشرطة والدرك التركية إلى بلدة “سيلوبي” التابعة لولاية “شرناق” التركية، في طريقه إلى الحدود التركية السورية. ومن المنتظر أن يسلك هذا الرتل ، الذي يضم 38 مركبة بينها عربة إسعاف طريق “سيلوبي” “جيزرا”، “نصيبين”، “قيزيل تبه”، “فيران شهر”، ليصل إلى سوروج” في ولاية “شانلي أورفة” التركية، ومن ثم يعبر من معبر “مرشد بينار” على الحدود التركية السورية لكي يصل إلى عين العرب. وشوهد اصطحاب ذلك الرتل لعدة أنواع من الأسلحة الثقيلة منها “الدوشكا” وصواريخ “كاتيوشا” ومدافع الهاون ، بالإضافة لكميات كبيرة من الذخائر.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة أخرى من تلك القوات كانت قد وصلت فجر اليوم إلى مطار “شانلي أوروفا” جنوب تركيا، وسلكت طريقها صوب بلدة “سروج”، تمهيدا للتوجه إلى عين العرب.

نقلاً عن جريدة البلاد