المروحي يقصف الزبداني بأكثر من 10 براميل متفجرة وسط استمرار الاشتباكات في محيطها

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الانسان:: جددت قوات النظام قصفها لمناطق في مدينة الزبداني ومناطق اخرى على الطريق الواصل بين بلدتي مضايا وبقين، ترافق مع القاء الطيران المروحي ما لا يقل عن 10 براميل متفجرة وتنفيذ الطيران الحربي ثلاث غارات على مناطق في المدينة، وسط استمرار الاشتباكات العنيفة بين حزب الله اللبناني والفرقة الرابعة من طرف والفصائل الاسلامية ومسلحين محليين من طرف اخر في محيط المدينة، بينما فتحت قوات النظام نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في قرية سوق وادي بردى ما ادى لإصابة رجل مسن بجراح، كذلك اصيب ما لا يقل عن 5 مواطنين بجراح بعضهم في حالة خطرة وبينهم اطفال ونساء وأنباء عن آخرين، جراء قصف الطيران الحربي اماكن في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، فيما استشهد مقاتل من الكتائب الاسلامية خلال اشتباكات مع عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية ” في القلمون الشرقي، كذلك وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من منشور عن عقد اجتماع يوم أمس بين القيادة العسكرية الموحدة في الغوطة الشرقية والمجلس القضائي، وجاء فيه أنه “”تم الاتفاق على عدة نقاط وهي
– بما يخص استقالة القاضي العام تم احالة الامر الى اعضاء المجلس القضائي للتوافق فيما بينهم على تسمية قاضي عام

– بما يخص اسباب استقالة القاضي العام تم تلخيص اسباب التجاوزات المرتكبة من الفصائل في القيادة العسكرية على القضاء وتم التعهد على مايلي::

أ- عدم اعتقال اي شخص الا بمذكرة توقيف من القاضي المختص
ب- بما يخص القضايا الامنية تم الطلب من المجلس القضائي اعداد مشروع مرسوم لتحديد ضوابط القضايا الامنية بين القضاة والقيادة
ج- استحداث مكتب مختص بالقضايا الامنية يراسه قضاة مختصون لتابعة شؤون القضايا الامنية مع العسكريين
– مطالبة الجميع بوقف التعاطي مع الاعلام بشكل سلبي””